• الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022

قيادة رابطة المستقلين الكرد السوريين تقيم ندوة سياسية في ماردين .

تستمر رابطة المستقلين الكرد السوريين في عقد سلسلة من النشاطات السياسية في الداخل والخارج السوري.

حيث أقام اليوم الأحد المصادف 11/9/2022 وفد من قيادة رابطة المستقلين الكرد السوريين برئاسة عبد العزيز التمو رئيس الرابطة ونائبه رديف مصطفى ندوة سياسية في ولاية ماردين حضرها عدد من السوريين الكرد والعرب .

بدوره رحب السيد عبد العزيز التمو رئيس الرابطة بالحضور وتحدث عن اخر التطورات السياسية على الساحة السورية واستمرار تنظيم الأسد الأرهابي وميليشيات pyd-pkk إلارهابية في ممارساتهم الارهابية ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته في المناطق التي تقع تحت سيطرتهم .

وقدم التمو شرحا وافيا عن برامج ورؤية الرابطة لحقوق السوريين الكرد في سوريا المستقبل مؤكدا ان رابطة المستقلين هي تجمع سياسي يضم نخب اكاديمية واجتماعية تعمل في الشان السياسي السوري العام وتعتمد الواقعية السياسية العملية دون أن تتاجر بالشعب او تبيع اوهام وشعارات لايمكن تطبيقها مثل الفيدرالية واللامركزية السياسية التي تطرح من قبل بعض الكتل السياسية الكردية الاخرى .

واضاف التمو أن رابطة المستقلين تختلف عن هذه الاحزاب بانها تستند الى تحقيق اهدافها عن طريق حقوق الانسان السوري بغض النظر عن قوميته ودينه وان حقوق السوريين الكرد تتحق عن طريق حل القضية السورية بشكل عام والانتقال السياسي استنادا الى قرارات مجلس الامن واخرها القرار ٢٢٥٤ وبناء سوريا الدولة الديمقراطية التي تحترم مواطنيها على اساس المواطنة الكاملة .

كما اكد التمو رفض الرابطة بشكل مطلق حصول اي مكون سوري على امتيازات على حساب بقية المكونات الاخرى والاستقواء بدول اجنبية تفرض اجنداتها التي ليس لها علاقة بالقضية السورية .

كما وتطرق رئيس الرابطة إلى الاوضاع الراهنة في المناطق المحررة واشار إلى ان الاستقرار وعودة الحياة الطبيعة الى مدينة عفرين يتسارع بوتيرة عالية وان ٦٥٪؜ من سكان عفرين عادوا الى منازلهم وارضهم ومازالت نسبة منهم تحت هيمنة المنظمات الارهابية وتمنع عودتهم الى ديارهم.

وفي السياق ذاته وحول الأوضاع في مدينة رأس العين أكد التمو ان الاوضاع في منطقة نبع السلام تحديدًا راس العين لازالت تعاني من بعض الصعوبات وذلك لاسباب متعددة و منها عدم السماح للنازحين المتواجدين في المناطق سيطرة ميليشيات pyd_pkk الارهابية بالعودة الى منازلهم لاستخدامهم في اجنداتها الارهابية .

كما أن الاوضاع الاقتصادية المتردية في المنطقة نتيجة للجفاف وشح الامطار لموسمين متتالين وكذلك فقدان المواد الاساسية اللازمة لتشغيل المحركات الزراعية والحصار السياسي التي تفرضه الولايات المتحدة الامريكة على منطقة نبع السلام بعدم السماح للمنظمات الدولية للعمل في تلك المنطقة يعد أحد الأسباب الرئيسية في تأخر عودة الحياة الطبيعية إلى المدينة .

ومن ناحية أخرى وحول ما يتم تداوله من قبل بعض الوسائل الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي عن الانتهاكات في المناطق المحررة من قبل فصائل الجيش الوطني أضاف التمو قائلا : إننا كرابطة المستقلين الكرد السوريين لا ننكر وجود بعض الانتهاكات والجرائم والسرقات من قبل بعض الأشخاص ضعيفي النفوس و لكن مقارنة مع الوضع في المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشيات pyd_pkk الارهابية التي تقوم بابشع الممارسات من خطف الاطفال وتجنيدهم بشكل اجباري واعتقال المئات من أبناء شعبنا السوري لتجنيدهم إجباريا في صفوفها واستخدامهم في اجنداتها الارهابية و رهبنة المرأة عبر اختطاف البنات من المدارس وتجنيدهم للقتال ومنعهم من حق التعلم واكمال دراستهم وحق المراة من بناء وتكوين الاسرة وهذه ممارسات ارهابية وليس لها علاقة بالديمقراطية وحقوق المراة كما يتم الادعاء نجد أن الجيش الوطني بعيد عن هذه الممارسات الارهابية .

هذا وقد حمّل التمو الولايات المتحدة كامل المسؤولية عن الانتهاكات وخطف الاطفال وتجنيد المراة وسوء الاوضاع الاقتصادية كونها تؤمن الغطاء العسكري لهؤلاء الارهابيين في منطقة نفوذها شرق الفرات

.بدوره تحدث المحامي رديف مصطفى نائب رئيس الرابطة عن الدور الكبير الذي لعبته الرابطة في عودة الاستقرار والحياة الطبيعية الى عفرين عبر مساعدتها للاهالي في تامين عودتهم وحل مشاكلهم الخاصة عبر اللقاءات مع القادة العسكريين للفصائل وتسليم المنازل لاهلها العائدين الى ديارهم ومنع قطع الاشجار والعبث بالممتلكات الخاصة للمواطنين .

كما اشار مصطفى إلى الدور الكبير للرابطة لتشجيع السوريين الكرد في عفرين لممارسة طقوسهم القومية بالاحتفال بعيد النوروز وكذلك الاخوة الايزيدين بممارسة طقوسهم الدينية والحفاظ وترميم اماكن عبادتهم الخاصة .

واكد نائب رئيس الرابطة ان الهيكل التنظيمي للرابطة ليس حزب كلاسيكي وانما تعتمد الرابطة على التمدد الافقي بين الجمهور استنادا الى ما تقدمه من خدمات سياسية واجتماعية للمواطنين .

ومن ناحية أخرى وحول موجة الهجرة في المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشيات pyd_pkk الارهابية أكد مصطفى : ان الممارسات التي تقوم بها ميليشيات pyd_pkk الارهابية ضد ابناء الشعب السوري سبب رئيسي للهجرة حيث أنه تشير الاستطلاعات أن هناك هجرة يومية من مناطق سيطرة المليشيات الارهابية الى مناطق الجيش الوطني والتي تقدر بنحو ٣٠٠ شاب وشابة يصلون راس العين هربا من التجنيد الاجباري وسوء الاوضاع الامنية والاقتصادية في تلك المنطقة .

واضاف مصطفى قائلا: ان الدول الراعية للمنظمات الارهابية اتحمل المسؤولية الكاملة عن افراغ المنطقة من سكانها وتهجيرهم لتحقيق اجندات تخدم تنظيم الأسد الأرهابي ومنظمة PKK الارهابية .

هذا وقد اكد الحضور على الدور الكبير الذي تقوم به رابطة المستقلين الكرد السوريين المناطق المحررة و التمسك بمبادئ الثورة السورية وتحقيق الهوية الوطنية السورية الجامعة لكل السوريين والتمسك بالخطاب الوطني السوري .وأبدى المشاركين في الندوة تأييدهم ودعمهم لسياسات والخطوات التي تقوم بها رابطة المستقلين الكرد السوريين لأنها تمثل أهداف الثورة السورية المباركة.

مقالات ذات صلة

USA