• الجمعة , 23 فبراير 2024

قوات تنظيم الاسد الارهابي ترتكب مجزرة جديدة في ريف إدلب .

تستمر قوات تنظيم الاسد الارهابي في ارتكاب ابشع المجازر ضد أبناء الشعب السوري فما زالت قوات تنظيم الاسد الارهابي مستمرة في عمليات القصف العشوائي على ارياف ادلب مما يؤدي إلى وقوع عشرات المدنيين ضحايا .

حيث استهدفت مدفعية قوات تنظيم الاسد اليوم السبت المصادف 25/11/2023 عمال قطاف الزيتون في قرية قوقفين بريف إدلب ما أدى إلى فقدان 10 مدنيين بينهم 7 أطفال وامرأة حياتهم .

وفي هذا السياق أفاد الدفاع المدني السوري ” بأن قوات النظام السوري قصفت مدنيين أثناء عملهم على جني محصول الزيتون في قرية قوقفين جنوبي إدلب، ما أدى إلى مقتل 10 مدنيين بينهم 7 أطفال وامرأة، وإصابة امرأة بجروح.

ويشار أن فرق الدفاع المدني تمكنت من انتشال جثامين الضحايا وسلمتهم لذويهم، كما جرى إسعاف امرأة مصابة لأقرب نقطة طبية وقدمت لها الإسعافات الأولية.

ومن الجدير بالذكر ان قوات تنظيم الاسد الارهابي تواصل هجماتها بالصواريخ الموجهة ذات الدقة العالية مستهدفة السكان في شمال غربي سوريا، حيث استهدفت في 16 من الشهر الجاري الطريق الواصل بين بلدة تفتناز وقرية آفس شرقي إدلب بثلاثة صواريخ، أدت لمقتل مدني وأضرار في آلية وسيارة مدنية.وهذا الهجوم هو الرابع من نوعه الذي تشهده المنطقة في أقل من شهر.

مقالات ذات صلة

USA