• السبت , 10 ديسمبر 2022

قوات تنظيم الأسد الأرهابي ترتكب جريمة بشعة في مدينة حمص .

مع استمرار قوات تنظيم الأسد الأرهابي والميليشيات الإيرانية في ممارساتها الأرهابية ضد أبناء الشعب السوري في المناطق التي تقع تحت سيطرتها تستمر معها معاناة السوريين .

فما زالت قوات تنظيم الأسد الأرهابي تقوم بعمليات انتقامية ضد الشعب السوري الثائر حيث أكدت مصادر إعلامية محلية مدينة حمص شهدت الامس الجمعة المصادف 3/12/2021 جريمة بشعة .

فقد اختطف حاجز المخابرات الجوية التابع لتنظيم الأسد الأرهابي بالمنطقة الصناعية في مدينة حمص باعتقال الطفل عبدالرحمن ناصر الغانم من حي الحصوية خلال عودته من عمله .

لتقوم بعدها بذبحه وتقطيعه وتعبئته بكيس ورميه أمام بيته .

ومن الجدير بالذكر أن أن والد الطفل استشهد بمعتقلات الأسد قبل 8 سنوات.

ويشار أن معاناة الأهالي في تلك المناطق تستمر نتيجة استمرار تنظيم الإرهابي في جرائمه و تهميش متعمد من قبل مؤسسات النظام التي لا تقدم المستوى المطلوب من الخدمات للمدنيين الأمر الذي يراه فيه المراقبون أنه أٍسلوب عقاب جماعي يستخدمه النظام في المناطق التي انتفضت ضد تنظيم الأسد الأرهابي.

مقالات ذات صلة

USA