• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

قسد والنظام يتبادلان التضييق في حلب والحسكة..المدنيون يدفعون الثمن

المدن:15/1/2021

لايزال التوتر سيد الموقف في الحسكة بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، حيث اعتقلت قوات “الأسايش” التابعة لقسد عناصر من قوات النظام في محيط المربع الأمني في المدينة.وقالت مصادر إن قسد استنفرت قواتها في مدينة الحسكة وأعطت مهلة لقوات النظام حتى 20 كانون الثاني/يناير لإخلاء المربع الأمني في المدينة.

وأوضحت أن قسد أقدمت على قطع كل الطرقات في مدينة الحسكة المؤدية إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام مانعةً أي شخص من الدخول إلى تلك المناطق فيما سمحت بالخروج منها.

وفي السياق، أفادت مصادر إعلامية محلية من حلب أن قوات النظام ردت على تضييق قوات قسد عليها في الحسكة، بتضييق مارسته على محيط أحياء في حلب تخضع لسيطرة الإدارة الذاتية، في حين قالت المصادر نفسها إن قوات النظام اعتقلت بعض المدنيين من داخل حيّي الشيخ مقصود والأشرفية المحاصرين.

من جانبها أصدرت “مديرية توثيق الانتهاكات وحقوق الإنسان” في الحكومة المؤقتة، تقريرها السنوي عن عام 2020 ويتضمن التقرير أبرز انتهاكات النظام وقسد في الشمال السوري خلال العام الماضي.

وكشف التقرير عن المجازر المرتكبة بحق المدنيين السوريين حيث بلغ عدد المجازر التي تم توثيقها 35 مجزرة، يتحمل النظام السوري المسؤولية عن 24 مجزرة، وقوات قسد عن 11 مجزرة.واستعرض التقرير عمليات القصف عبر الأسلحة غير المشروعة حيث تم توثيق 20 هجمة رئيسية، متمثلة بالقصف عبر القنابل العنقودية والفوسفورية.

وكان النظام السوري مسؤولاً عنها جميعاً، وشهد العام المنصرم استمراراً في الهجمات أخرى على كل من الأعيان والطواقم المحمية بلغت 72استهدافاً مباشراً.

وقال التقرير إن النظام وميليشياته مسؤولون عن مقتل 430 مدنياً، وإصابة 994 مدنياً، كما أن مليشيات قسد مسؤولة عن مقتل 189 مدنياً، وإصابة 700 مدني.

مقالات ذات صلة

USA