• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

“قسد” تفشل في اعتقال نائب قائد مجلس دير الزور العسكري والتوتر إلى تصاعد

جرح مقاتلان اثنان على الأقل في اشتباكات عنيفة بين “القوات الخاصة” التابعة لقسد، في دير الزور، ومقاتلين يتبعون لمجلس دير الزور العسكري يقودهم نائب رئيس المجلس خليلجسر: دير الزور:جرح مقاتلان اثنان على الأقل في اشتباكات عنيفة بين “القوات الخاصة” التابعة لقسد، في دير الزور، ومقاتلين يتبعون لمجلس دير الزور العسكري يقودهم نائب رئيس المجلس خليل الوحش.

وفي التفاصيل، أفاد مراسل “جسر” في ريف دير الزور بقيام ما يعرف بالقوات الخاصة، وهي مؤلفة بكاملها من الأكراد، والمتمركزة في حقل العمر النفطي، بتطويق بلدة جديد بكارة صباح اليوم، واطلاق النار من المدافع الرشاشة على منزل نائب قائد مجلس دير الزور العسكري خليل الوحش، حيث رد مقاتلون يتبعون له، وابناء القرية من قبيلة البكارة، على مصادر النيران ومنعوا عملية الاقتحام.مراسلنا أشار إلى خروج أرتال مؤازرة على نحو فوري من قرى قبيلة العكيدات المجاورة لمكان الاشتباك، حيث خرج رتل من بلدة أبريها، وآخر من البصيرة، وثالث من خشام، الأمر الذي اضطر الفصيل الكردي للانسحاب قبل وصول هذه المؤازرات.

وعلى إثر هذا الهجوم، الذي حاولت قيادة قسد من خلاله اعتقال القيادي في المجلس، استنفرت كافة الوحدات التابعة لمجلس دير الزور العسكري، وأبناء قبائل البكارة والعكيدات، استعداداً لكافة التطورات المحتملة. خاصة أن سبب الأمر باعتقال الوحش هو شجار نشب بينه وبين قائد قسد في دير الزور ويدعى هافال لقمان، على خلفية نقاش حول تهميش المكون العربي في العملين العسكري والمدني في شمال شرق سوريا.وينتمي الوحش إلى قبيلة البكارة، بينما ينتمي قائد المجلس، أحمد الخبيل، لقبيلة العكيدات.

مقالات ذات صلة

USA