• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

قتلى من قوات النظام بحوادث منفصلة في درعا والقنيطرة

سوريا اليوم

قتل عدد من قوات النظام بينهم ضباط بحوادث منفصلة في محافظتي درعا والقنيطرة جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا اليوم الأحد، إن مجهولين هاجموا دورية لقوات النظام بالقرب من مشتل الزهور على الطريق الواصل بين بلدة الحميدية ومدينة البعث في القنيطرة ما أدى إلى مقتل ضابط برتبة ملازم أول، وهو قائد الدورية فضلاً عن مقتل عنصر آخر وجرح ثلاثة.

وبالتزامن مع الهجوم، اغتال مجهولون بعبوة ناسفة عنصراً في “فوج الجولان” المقرب من ميليشيا حزب الله يدعى أحمد المجبل، بعد وضع عبوة ناسفة بسيارته بالقرب من قرية القصيبة بريف القنيطرة الجنوبي

وفي السياق، قتل ضابط وعنصران وجرح آخرون تابعون لـ “الفرقة الرابعة بمحافظة درعا يوم أمس السبت، بهجوم لمجهولين بالأسلحة الخفيفة على حاجز لهم في محيط بلدة تل شهاب غربي المدينة. وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن مجهولين هاجموا حاجزاً يتبع لـ “الفرقة الرابعة” بمحيط بلدة تل شهاب ما أدى إلى مقتل العقيد عماد عيسى صقور وعنصرين كانا موجودَين في الحاجز بالإضافة إلى إصابة عدد من العناصر.

وبحسب المصادر ينحدر العقيد عماد عيسى صقور من ريف طرطوس وقدم مؤخراً إلى محافظة درعا ضمن التعزيزات العسكرية التي استقدمتها الفرقة الرابعة للمحافظة.وسبق أن عززت الميليشيات الإيرانية من وجودها في محافظتي درعا والقنيطرة عبر استقدام تعزيزات عسكرية جديدة إلى المحافظتين المجاورتين للحدود مع الجولان المحتل جنوبي سوريا.وتتعرض مواقع الميليشيات الإيرانية وأخرى تابعة لقوات النظام، في مختلف المناطق السورية، لغارات إسرائيلية دورية متكررة، زادت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين.

يذكر أن محافظة درعا تشهد خلال الفترة الماضية، سلسلة من الاغتيالات، تطول في أغلبها قياديين سابقين في فصائل المعارضة، كان آخرها اغتيال مأمون إبراهيم الشحادات “أبو إبراهيم” القائد السابق للواء “أحفاد حمزة صياد الأسود” التابع لفصيل “شباب السنة” الإثنين الماضي.

مقالات ذات صلة

USA