• السبت , 1 أكتوبر 2022

قاتل ولات حسي يسرح ويمرح في كوباني 

 

 

تتجاوز انتهاكات ميليشيات قسد ضد الشعب الكوردي التوقعات،  لا يغيب عن الأذهان كيف

استشهد الشاب ولات محمد صالح حسي 18 عاماً, بعد تدهور صحته متاثرا بجروحه بعد اطلاق النار عليه خلال مظاهرة كوباني يوم 9/11/2012, اثناء مشاركته في مظاهرات “جمعة” التي قامت في كوباني تحت اسم “آن الأوان الزحف إلى دمشق “.

وكيف أن عناصر مسلحة تابعة لحزب الـ PYDفي كوباني قامت بتصويب الرصاص الحي على مظاهرة مناهضة للنظام قبيل ظهر “اليوم الجمعة9/11/2012, بأوامر من هفال حمزة المسؤول العسكري عن كوباني حينها.

وأثار اختفاء هفال حمزة حينها سخط أبناء كوباني.

هفال حمزة  لا يعرف بالضبط من هو القيادي في وحدات حماية الشعب “إيريش” والتي تعني بالكوردية “الهجوم” سوى بأنه من الكورد تركيا بناءً على اللهجة التي يتكلم بها وكان متواجداً في مدينة كوباني في عام 9/11/2012 باسم مستعار ويدعى “حمزة” أثناء التظاهرات الجماهيرية الكبيرة في مدينة كوباني ضد نظام بشار الأسد، والتي قرر فيها حزب الاتحاد الديمقراطي أن يخرج منفرداً ويمنع التظاهرات المخالفة لتوجهات الحزب في تلك جمعة تردد أسم كادر عسكري يدعى “هفال حمزة أو الرفيق حمزة” بأنه أصدر أوامر بإطلاق النار اتجاه المظاهرة السلمية وعلى إثرها استشهد الشاب “ولات حسي” إثر إصابته بطلق ناري نقل إثرها إلى تركيا ليفارق الحياة .

ولكن هذا الهڤال رجع على كوباني ولكن بغير اسم بعد انقضاء فترة منيحة لاختفائه عن الساحة ربما لنسيان وجهه وأفعاله التخريبية في كوباني أثناء ما كان يدير كوباني عسكرياً، لقد ظهر هڤال حمزة باسمه الجديد ” إيريش ” Êrîsh في ليلة ذبح كوباني لينفذ جريمته التي لم يستطع ارتكابها قبل ثلاثة أعوام في وضح النهار وبأوامر صريحة وأنتم الملأ لرش الجماهير الغفيرة في التظاهرة بالرصاص الحي، والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة: من هو هڤال حمزة سابقاً وهڤال إيريش في ليلة ذبح كوباني ؟؟

والان هفال حمزة قاتل ولات حسي هو مسؤول التوجيه في مدينة كوباني باسم مستعار آخر هفال دلدار ..حمزة..

مسؤول تعين المدرسيين من قبل ب ك ك  في كوباني

وقام حتى الآن بفصل  ٢١مدرسا من التدريس في كوباني ؟

 

مقالات ذات صلة

USA