• الأحد , 25 سبتمبر 2022

قائمة جديدة بأسماء معتقلين من حلب وحمص قتلوا تحت التعذيب

أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي (السبت) عن صدور قائمة جديدة بأسماء معتقلين قتلوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد، يأتي ذلك بعد يوم واحد من الإعلان عن مقتل 1000 معتقل من مدينة داريا في سجون نظام الأسد.

وقال الناشطون إن ‏”قائمة تضم 550 اسماً لمعتقلين استشهدوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد وصلت لمدينة ‎حلب”، مشيرين إلى وصول قائمة مماثلة تضم 480 اسما لمعتقلين من منطقة تلكلخ بريف حمص.

ويعمل نظام الأسد عبر مؤسساته وأجهزته الأمنية منذ قرابة الشهر على الاتصال بذوي المعتقلين وإبلاغهم أن أقرباءهم ماتوا إثر نتيجة أزمة قلبية أو نوبة ربو أصابتهم في المعتقلات، كما يجبر نظام الأسد أهالي المعتقلين على التبصيم في دوائر النفوس على شهادات وفاة لأبنائهم دون أن يسمح لهم بمعرفة أماكن دفن المتوفين أو تسلّم رفاتهم.

وكانت تقارير حقوقية تحدثت عن إصدار ميليشيا أسد الطائفية تقارير طبية مفبركة بالتنسيق مع المشافي، حيث يُدون في التقرير الطبي أن المعتقل توفي بشكل طبيعي، بينما يُقتل هؤلاء من شدة التعذيب، كما يمنع نظام الأسد ذوي القتلى من التحري عن صحة تلك التقارير.

يشار إلى أن ميليشيات أسد الطائفية سلمت قبل أيام دائرة النفوس في مدينة يبرود في القلمون الغربي قوائم تضم أسماء 30 شاباً قتلوا تحت التعذيب في سجون ومعتقلات نظام الأسد. حيث طُلب من ذوي القتلى مراجعة دائرة النفوس لاستكمال معاملة الوفاة.
المصدر: أورينت نيوز

مقالات ذات صلة

USA