• الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022

في حملة تجنيد جديدة.. “ميليشيا بي يي دي” تطارد شباب الرقة والحسكة

شنت مجموعات مسلحة تابعة لمليشيا “الاتحاد الديمقراطي” (PYD) خلال الأيام القليلة الماضية حملة اعتقالات واسعة في مدن وقرى محافظتي الحسكة والرقة بغرض تجنيد الشباب للقتال في صفوف الميليشيات التابعة لها.
وأفاد الناشط “محمود الأحمد” باعتقال عشرات الشباب على يد مجموعات مسلحة تابعة لميليشيا”الاتحاد الديمقراطي” بعد نشر حواجز عسكرية لميليشيا “الانضباط العسكري” يوم (السبت) على المفارق والدوارات الرئيسية في أحياء “تل حجر” و”الناصرة” و”المعيشية” “والصناعة” و”النشوة” و”غويران” و”الصالحية” و”مشيرفة” الخاضعة لسيطرة مسلحي “بي يي دي” في مدينة الحسكة.
كما شملت حملة الاعتقالات الجديدة مدينة القامشلي فانتشرت الحواجز العسكرية على المفارق والدوارات بأحياء “الهلالية” و”العنترية” و”قدور بك” ضمن المدينة حيث اعتقلت الشباب بغض النظر عن التأجيلات الدراسية، وفق “الأحمد”.
وقال “الأحمد” إن مسلحي ميليشيا “وحدات الانضباط العسكري” طاردوا الشباب في بلدة “اليعربية” وغيرها من بلدات منطقة “المالكية”.
وحسب الناشط، نشرت الميليشيات التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” حواجز جديدة بمنطقتي “السبعة وأربعين” و”العريشة” جنوب الحسكة، واعتقلت مجموعة من الشباب بينهم “عواد الصالح” مسؤول في “المجمع التربوي” التابع للإدارة الكردية بحجة تزوير التأجيل العسكري.
وفي الرقة، طالت الاعتقالات عشرات الشباب في مناطق “الطبقة” و”المنصورة” و”الجرنية” غرب الرقة” و”تل أبيض” و”عين عيسى” شمالها في إطار حملة التجنيد المستمرة منذ بداية الشهر الجاري، بعيد إعلان “مجلس الرقة المدني” عن تأسيس “مجلس تشريعي” أقر قرارا يقضي بتجنيد الشباب بين 18-30 عاما على غرار ما يجري بمناطق سيطرة “الاتحاد الديمقراطي” في الحسكة وريف حلب، وفق مصادر محلية.
وجنّد حزب “الاتحاد الديمقراطي” أكثر من 3 آلاف شاب من محافظات الرقة الحسكة ودير الزور منذ بداية شهر شباط فبراير الماضي، بعد اعتقالهم وإخضاعهم لدورات تدريبة تتراوح بين 25 – 45 يوما في معسكرات ميليشيا “الحماية الذاتية”.
المصدر: زمان الوصل

مقالات ذات صلة

USA