• السبت , 28 يناير 2023

في الذكرى السنوية لمجزرة نهر قويق في حلب رابطة المستقلين الكرد السوريين تجدد تأكيدها على محاسبة نظام الأسد ومليشياته .

مع انطلاقة الثورة السورية في عام 2011 والتي طالبت بالحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية عمد نظام الأسد المجرم إلى ارتكاب ابشع الجرائم ضد الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته .

حيث شهدَت سوريا جرائم تعد من ابشع الجرائم في التاريخ الحديث ، ولا يكاد يمر يوم ولا نشهد فيه مرور ذكرى لأحدى المجازر ضد أبناء الشعب السوري .

واليوم نشهد مرور الذكرى السنوية الثامنة على مجزرة “نهر قويق” في مدينة حلب, وهذه المجزرة تشكل وصمة عار في تاريخ النظام وتضاف إلى سجلاته بالمجازر المرتكبه بحق السوريين ، هذه المجزرة التي ارتكبتها ميليشيات النظام في تاريخ 29/ 1/ 2013 في حي بستان القصر في الساعة سابعة صباحا ً, وذلك بإلقاء ( 220 ) جثه لمعتقلين بالفروع الأمنية لديها في نهر قويق في حلب.

نظام الأسد تعمد عدم إخفاء جثث الشهداء وتركها تظهر بهذه الطريقة الوحشية لإشاعة الرعب في قلوب السوريين الثائرين الطامحين إلى الحرية.

هذا ولا يزال نظام الأسد المجرم وميليشاته وحلفاؤه يرتكبون ابشع الجرائم ضد الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته مع استمرار صمت المجتمع الدولي على جرائمهم.

وفي هذا السياق صرح لنا الاستاذ رديف مصطفى نائب رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين :

اننا في رابطة المستقلين الكرد السوريين ونحن نستذكر بحزن وغضب هذه الجريمة الوحشية البشعة التي ارتكبها نظام العصابة الأسدية والتي تندرج باطار سلسلة من الجرائم ضد الانسانية وجرائم الحرب الممنهجة التي ارتكبها ولايزال يرتكبها .

فاننا نؤكد بأن هذا النظام المجرم غير شرعي .

واننا في هذه الذكرى الأليمة نؤكد لشعبنا السوري باننا لن نفرط بدماء الشهداء ولابد من محاسبة ومحاكمة هؤلاء المجرمين القتلة وعدم تركهم بالافلات من العقاب .

الرحمة لشهداء الثورة السورية .

مقالات ذات صلة

USA