• الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

فريق منسقو استجابة سوريا يطالب المحكمة الدولية بمحاسبة تنظيم الأسد الإرهابي وقوات الاحتلال الروسي على جرائمهم .

اشار فريق منسقو استجابه سوريا ان قوات تنظيم الأسد الإرهابي اقدمت بتاريخ 2O تشرين الأول صباحا على ارتكاب مجزرة جديدة بحق السكان المدنيين في مدينة أريحا مستهدفة السوق الشعبي في المدينة ومحيط عدد من المدارس، الأمر الذي خلف عشر ضحايا من المدنيين وأكثر من 4O إصابة معظمهم من الأطفل والنساء.

وادان منسقو استجابة سوريا بشدة خلال بيان تم إصداره اليوم الأربعاء المصادف 20/10/2021 الاستهداف المباشر لمدينة أريحا وباقي المناطق الاخرى والتي من شأنها افراغ تلك المدن والبلدات من سكانها في خطوة لاحداث تغيير ديمو غرافي في المنطقة.

وأكد البيان إن غياب الملاحقات القانونية عن الجرائم التي ترتكبها قوات تنظيم الأسد الأرهابي وقوات الاحتلال الروسي بحق المدنيين في محافظة ادلب والانتهاكات المستمرة من قبل ما يسمى الضامن الروسي ساعده على ارتكاب المزيد من الانتهاكات وعمليات التصفية الممنهجة بحق السكان المدنيين في محافظة ادلب.

كما أشار البيان إلى إن لغة الادانات الروتينية من قبل المنظمات الدولية والحقوقية والمجتمع الدولي لم تعد مجدية في إيقاف الأعمال الارهابية التي تقوم بها قوات تنظيم الأسد الإرهابي وروسيا، ولابد من تقديم المسؤولين عن تلك الأعمال الوحشية الى المحاكمة والمحاسبة القانونية ضمن المحاكم الدولية لجرائم الحرب.

كما قدم منسقو استجابة سوريا أصدق التعازي لذوي الضحايا المدنيين في مدينة أريحا وكافة المناطق التي طالتها الاستهدافات في محافظة ادلب .

وفي الختام اكد البيان أن فريق منسقو استجابة سوريا سيواصل توثيق جميع الانتهاكات بحق السكان المدنيين في محافظة ادلب لتقديم المسؤولين عن تلك الانتهاكات للمحاكم الدولية.

مقالات ذات صلة

USA