• الجمعة , 2 ديسمبر 2022

فرنسا تدين باشد العبارات الهجمات التي شنتها قوات تنظيم الأسد الأرهابي على مخيمات للنازحين في إدلب .

تتواصل التنديدات الدولية بالمجزرة التي ارتكبتها قوات تنظيم الأسد الأرهابي في ريف إدلب .

حيث أدانت فرنسا بأشد العبارات عمليات القصف من قبل قوات تنظيم الأسد الأرهابي و بدعم من روسيا على مخيمات النازحين بالقرب من مدينة إدلب في شمال غرب سورية.

وأسفرت هذه العمليات عن استشهاد 9مدنيين بينهم 3 أطفال، وسقوط أكثر من 70 جريحًا. جاء ذلك خلال بيان أصدرته الخارجية الفرنسية يوم الأمس الاثنين المصادف 7/11/2022 وقدمت فيه تعازيها إلى أسر الضحايا وذويهم.

وأكد البيان دعم فرنسا لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى وقف الأعمال القتالية في جميع الأراضي السورية والتوصل إلى حل سياسي تماشيًا مع القرار 2254.

وفي الختام أكد البيان حرص فرنسا على الاحترام الصارم للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان ودعمها لمكافحة الإفلات من العقاب.

مقالات ذات صلة

USA