• السبت , 10 ديسمبر 2022

فاطميون” تعزز مواقعها في دير الزور و”داعش” يهاجم في ريف حلب

العربي الجديد:21/10/2020

عززت ميليشيات “فاطميون” المدعومة من الحرس الثوري الإيراني مواقع لها في ريف دير الزور بمزيد من العناصر والآليات، وبخاصة في ناحية البوكمال القريبة من نهر الفرات شرق سورية. كما قامت بتعزيز نقاط لها في مدينة دير الزور.وقالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد”، إن ميليشيات “فاطميون” المدعومة من الحرس الثوري الإيراني أدخلت أرتالاً من التعزيزات العسكرية إلى مواقع لها في عدة مناطق بريف دير الزور من أهمها محيط مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وأضافت المصادر أن التعزيزات في ناحية البوكمال تم نشرها في أنفاق ومقار مسلحة بالبيتون والتراب على طول نهر الفرات في المنطقة، كما نشرت قوات في مواقع بين ناحية البغيلية وعياش في ريف دير الزور الغربي على نهر الفرات أيضاً. وأضافت المصادر أن قسماً من التعزيزات تم نشره في ناحية التبني أقصى غربي دير الزور قرب الحدود الإدارية مع محافظة الرقة.وبحسب المصادر فإن الميليشيا أنشأت نقاطاً لها أيضاً في ناحية معدان بريف الرقة الشرقي المتاخم لريف دير الزور الغربي، في مناطق تعرضت سابقاً لعدة غارات من طيران مجهول الهوية.

وتأتي تلك التعزيزات على الرغم من تعرض الميليشيات المدعومة من إيران والتي تتمركز في ريف دير الزور لقصف متكرر من طيران التحالف والطيران الإسرائيلي.وقال الناشط “أبو محمد الجزراوي” لـ”العربي الجديد” إن الميليشيات الإيرانية منعت الحركة على الطريق الواصل بين مدينة البوكمال ومدينة الميادين خلال الأيام الأربعة الماضية، وذلك بسبب قيامها بنقل معدات وقوات في المنطقة.

وبحسب الناشط تقوم الميليشيات بنقل قواتها إلى مواقع قامت بتحصينها خلال الأسابيع الماضية بحفر الأنفاق والبيتون المسلح، وذلك بهدف حمايتها من الغارات الجوية.وقالت مصادر من مدينة دير الزور، لـ”العربي الجديد”، إن ميليشيات الحرس الثوري نقلت قرابة 50 مقاتلاً من العشائر العربية ممن يتبعون لـ”نواف البشير” إلى مقر اللواء 137 التابع للنظام السوري في أطراف مدينة دير الزور.

وذكرت المصادر أن هؤلاء تم نقلهم بعد تدريبهم في معسكرات الميليشيات بمدينة البوكمال، وتسعى الميليشيات الإيرانية إلى تعزيز نفوذها من خلالهم في مدينة دير الزور.من جانب آخر وقعت اشتباكات عنيفة بين مجموعات من تنظيم “داعش” وقوات النظام السوري إثر هجوم من الأولى مساء اليوم على مواقع في منطقة أثريا بريف حلب الجنوبي الشرقي.

وذكرت مصادر لـ”العربي الجديد” أن المهاجمين بدأوا هجومهم مع غروب شمس اليوم و كبدوا قوات النظام خسائر بشرية، في حين شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات على المحاور التي وقع منها الهجوم بالمنطقة.وكان تنظيم “داعش” قد هاجم قوات النظام في تلك المنطقة عدة مرات وأسفرت هجماته عن خسائر مادية وبشرية في صفوف النظام.

مقالات ذات صلة

USA