• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

“غصن الزيتون” تسيطر على “راجو” وتضيق الخناق على جنديرس

سيطر الجيش الحر، صباح اليوم السبت، على ناحية “راجو” وجبل استراتيجي وقريتين في منطقة عفرين شمالي حلب، بعد معارك عنيفة مع “الوحدات الكردية” التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي “ب ي د” ضمن عملية “غصن الزيتون”.
وقال القيادي في غرفة عمليات غصن الزيتون، مجد أبو النور، “استطعنا السيطرة على ناحية راجو بعد معرك عنيفة مع “الوحدات الكردية” التي دافعت عنها بشكل شرس، وزرعت الألغام بشكل كبير في محيطها بسبب أهمية الناحية، إذ تعد من إحدى النواحي الكبرى في عفرين”.
وأضاف “أبو النور”، في حديثه لبلدي نيوز، “استطعنا أيضا السيطرة على جبل بافيلون الاستراتيجي الواقع شرق مدينة عفرين بعد معارك بدأت فجر اليوم واستمرت لساعتين استطعنا بعدها دحر الوحدات الكردية”.
وأشار إلى أن قرية بافليون الواقعة جانب الجبل سقطت ناريا بسبب السيطرة على الجبل. وبحسب القيادي سيطر الجيش الحر على قريتي الرمادية وجميلك على محور جنديرس، وبذلك اقترب من تضييق الخناق على “الوحدات الكردية” في ناحية جنديرس.
ومنذ 20 كانون الثاني/يناير الماضي، يستهدف الجيشان السوري الحر والتركي، ضمن عملية “غصن الزيتون”، مواقع الوحدات الكردية في منطقة عفرين، مع تشديد القوات التركية في تصريحاتها أنها تتخذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA