• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

عين العرب.. “قسد” لم تسلم المزارعين المازوت “المدعوم” المخصص لهم

موقع تلفزيون سوريا:15/12/2020

لم توزع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” إلى الآن مادة المازوت المخصصة للزراعة على المزارعين في قرى ريف عين العرب الغربي، الأمر الذي دفعهم إلى استخدام مازوت التدفئة المنزلي الخاص بهم لتشغيل الجرارات والمعدات الزراعية، وذلك قبل فوات الموسم الزراعي واشتداد الأمطار.مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا قال إن القائمين على توزيع المازوت المخصص استخدامه للزراعة أبلغوا المزارعين “عدم تسلـمهم الكميات المخصصة للزراعية”، ولهذا السبب لم يتم تسليمهم مخصصاتهم، ولم يقدموا أي حلول إسعافية لهم قبل فوات موسم الزراعة.قلة كميات المازوت المخصصةتأخر توزيع مخصصات مادة المازوت على المزارعين في منطقة عين العرب يعود إلى قلة الكميات المخصصة للمنطقة من قبل “الإدارة الذاتية”، والتي أدت بشكل كبير إلى التأخر في زراعة الأراضي.

وقال “سردار إيبو” مزارع من قرية “زور مغار” غربي عين العرب لموقع تلفزيون سوريا، إن الموسم الزراعي “تأخر هذا العام نتيجة تأخر توزيع المازوت على المزارعين”، مضيفاً أنهم “يراجعون الوحدة الإرشادية في البلدة يومياً دون جدوى، وأن كل ما يحصلون عليه هي وعود فقط”.

وأضاف أن هذه الوعود لم “نرَ أي نتيجة لها، ولم تقدم لنا الوحدة أي حلول بديلة أو إسعافية لنبدأ بزراعة المحاصيل الزراعية، الأمر الذي دفعها إلى استخدام مخصصاتنا من المازوت المنزلي لتشغيل الجرارات”.وأكد “بالي حمدوش “أحد المزارعين في قرية “خورخوي” غربي عين العرب لموقع تلفزيون سوريا، “أننا تأخرنا بالزراعة هذا العام بسبب تأخر استلام المازوت المخصص لنا”.وأضاف أن الذرة يجب أن تكون مزروعة منذ “شهر تشرين الثاني لكن أجبرنا على زراعتها هذا الشهر لعدم استلامنا المازوت، الأمر الذي دفعنا لشراء المازوت من السوق السوداء وبأسعار وصلت الى 500 ليرة لليتر الواحد وذلك لتشغيل الجرارات الزراعية”.

60 قرية بانتظار المازوتوعدت الإدارة الذاتية” التابعة لـ قسد” في منطقة عين العرب أن كميات المازوت المخصصة للزراعة ستصل إلى المنطقة خلال 10 أيام، حتى يتسـنى للمزارعين البدء في زراعة محاصيلهم لهذا العام.وتوزع مخصصات المازوت على مزارعي الريف الغربي من مدينة عين العرب من قبل الإدارة الذاتية عبر بلدة “بيندر” التي تتبعها حوالي 60 قرية.وخصصت مديرية الزراعة في عين العرب 20 ليتراً من المازوت لكل هكتار من الأراضي الزراعية لحراثتها، بسعر مدعوم يبلغ 125 ليرة سورية في حين يصل سعره في السوق السوداء إلى 440 ليرة.

وتوزع “قسد” على الأهالي في مناطق سيطرتها 440 ليترا من مازوت التدفئة و220 ليترا من الكاز بسعر مدعوم 125 ليرة سورية عن كل ليتر.مخصصات المازوت بالأرقامصرح مصدر إداري في لجنة الزراعة بعين العرب التابع لـ “قسد” لموقع تلفزيون سوريا بأن المزروعات الشتوية المروية في منطقة عين العرب تمتد على مساحة 17110 هكتارات من الأراضي، والتي خصص لها 898 طنا من مادة المازوت، بالإضافة إلى 180813 هكتار أراضٍ بعلية خصص لها 4068 طنا من مادة المازوت بهدف حراثتها وزراعتها.وأضاف أن هناك 6296 هكتارا من الأراضي الزراعية تزرع بالبساتين والتي خصصت لها الإدارة الذاتية 1258 طنا من مادة المازوت.

وخصصت لجنة المحروقات التابعة لـ “قسد” 1680 طنا من المازوت إلى الأراضي المزروعة بالأشجار والتي تبلغ مساحتها 33969 هكتارا.ويبقى المزارعون في مناطق سيطرة “قسد” بانتظار وعود لجنة المحروقات لتزويدهم بمخصصاتهم من مادة المازوت، حتى يستمروا في حراثة أرضهم، مع تخوفهم من تأخر تسلمـهم لها ونفاذ مخزونهم من المازوت المنزلي الأمر الذي سيدفعهم لشرائه من السوق السوداء.

مقالات ذات صلة

USA