• الجمعة , 19 أبريل 2024

عبد العزيز التمو يؤكد أن ميليشيات pyd-pkk الارهابية تسعى إلى تحييد اهالي دير الزور في مشاركة المظاهرات ضد تنظيم الأسد الأرهابي.

أكد عبد العزيز التمو رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين مجازر ميليشيات pkk في دير الزور تأتي تزامنا مع اندلاع الثورة في السويداء ولم تكن صدفة حيث تسعى هذه الميليشيات الارهابية إلى منع اهالي دير الزور في المشاركة بالمظاهرات والحراك الثوري ضد تنظيم الأسد الأرهابي تضامنا مع المظاهرات في الجنوب السوري لأنها تدرك تماما أن إسقاط تنيظم الأسد الأرهابي يعني زوال هذه المنظمة الارهابية من سوريا .

وأضاف التمو خلال لقاء مع تلفزيون سوريا اليوم الخميس المصادف 31/8/2023 ان ميليشيات pkk وفروعها في سوريا من ميليشيات pyd _ypg الارهابية شركة أمنية خاصة عابرة للحدود ليس لها أي علاقة لا بالقضية السورية ولا القضية الكردية في سوريا.

واكد التمو ان هذه الميليشيات الارهابية لها استراتيجية بعيدة الأمد وهي حزب شمولي لا يقبل الشراكة مع أي طرف كان .

حيث أنه ومنذ أربعة أعوام جرت ما يسمى الحوار الكردي الكردي بين هذه الميليشيات الارهابية والمجلس الوطني الكوردي وبرعاية الولايات المتحدة الأمريكية ولكنها فشلت نتيجة رفض هذه الميليشيات الارهابية اي عملية شراكة مع الكرد أو العرب .

ومن ناحية أخرى أشار التمو ان هذه الميليشيات الارهابية جاءت إلى سوريا بناء على أوامر من قنديل ودمشق ونظام قم في طهران للقضاء على الحراك الثوري الكردي في سوريا ومشاركتهم في الثورة السورية.

واكد رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين عبد العزيز التمو ان هناك ارتباط مؤكد بين ما يجري في السويداء من مظاهرات ضد تنظيم الأسد الأرهابي وما تمارسه هذه الميليشيات الارهابية من مجازر ضد أبناء الشعب السوري في دير الزور .

واضاف التمو أن المدعو باهوز اردال (فهمان حسين ) القيادي البارز في ميليشيات pkk الارهابية يقود العلميات العسكرية ضد أبناء الشعب السوري في دير الزور بناء على مهمة خاصة من قنديل رغم علاقته السيئة مع قوات التحالف لمنع مشاركة اهالي دير الزور في مظاهرات ضد تنظيم الأسد الأرهابي على غرار ما يحدث في السويداء ودرعا .

وأشار التمو ان مسألة اعتقال أحمد الخبيل (أبو خولة) ليست إلا مجرد مؤامرة واتفاق وهو عنصر من هذه الميليشيات الارهابية لكي تسمح هذه الميليشيات الارهابية لنفسها بالقضاء على الحراك الثوري في دير الزور .

كما أضاف التمو ان هذه الميليشيات الارهابية تنفذ عمليات اعتقال وحصار للقرى الثورية التي تشارك في الثورة السورية لذلك فإن وجهاء العشائر المخلصين لوطنهم وجدوا أنفسهم مضطرين للدفاع عن انفسهم.

ومن ناحية أخرى وحول ما يتم الترويج له بتحول هذه المعركة إلى معركة بين الكرد والعرب السوريين أكد رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين أن هذه المعركة هي معركة بين منظمة إرهابية ومواطنين أبرياء وسكان المنطقة الأصليين فهذه الميليشيات الارهابية العابرة للحدود ارتكبت ابشع المجازر ضد الكرد السوريين قبل العرب ونهبت خيرات المنطقة على مدى أعوام .

واشار التمو ان هناك أطراف تابعة لتنظيم الأسد الأرهابي والميليشيات الإيرانية وميليشيات pkk الارهابية تحاول تأجيج الفتنة الطائفية وزرع الفتنة بين العرب والكرد السوريين ولكن لن ينجحوا في التأثير على التلاحم الوطني .وفي الختام دعا التمو الأطراف الكردية إلى اتخاذ موقف من المجازر التي ترتكبها هذه الميليشيات الإرهابية ضد أبناء الشعب السوري في دير الزور

مقالات ذات صلة

USA