• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

عبد العزيز التمو :محاربة الارهاب والقضاء عليه ضرورة انسانية واخلاقية ، وليس معاقبة افراده وعناصره.

أشار السيد عبد العزيز التمو رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين أنه وعبر التاريخ المعاصر الذي نعيه جيدا ، لم تسقط العقوبات نظاماً، لا بل لم تسقط وزيراً في حكومةٍ معاقبة .

جاء ذلك خلال منشور له وأكد فيه : إن السوريين يرحبون بكل قرار او قانون لمعاقبة افراد او جماعات من صلب الطغمة الاجرامية في تنظيم الاسد .

وتساءل التمو اذا ما كانت هذه العقوبات والقرارت اغنت جائعا في المخيمات عن الطعام والشراب ؟ وهل دفئت هذه العقوبات جنينا في رحم امه في شتاء المخيمات القارص ؟، وهل حزم المعتقلين امتعتهم للقاء احبتهم الذين طال انتظارهم وفتحت ابواب المعتقلات لمجرد معاقبة زوجة رئيس التنظيم الارهابي؟

.وأكد رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين أنه اذا كانت الادارات الأمريكية المتعاقبة جادة في معاقبة تنظيم الاسد عليها اتخاذ قرار واحد فقط لاغير وهو انه لافرق بين الاسد والبغدادي وبن لادن و اوجلان وقرار اجتثاثهم من الشروش المتجذرة ، هو الحل الانجح في الحفاظ على الاستقرار والسلم العالمي.

وفي الختام أكد التمو أن الارهاب لايزول بقوانين وقرارات معاقبة افرادهإنما محاربة الارهاب والقضاء عليه ضرورة انسانية واخلاقية ، وليس معاقبة افراده وعناصره.

مقالات ذات صلة

USA