• الجمعة , 7 أكتوبر 2022

عبدالرحمن الحاج : على المعارضة السورية الاستفادة من التقرير الذي يؤكد استخدام الأسد السلاح الكيماوي في ضرب المشافي.

عبد الرحمن الحاج الباحث المتخصص بالدراسات السورية، فيعتقد أن التقرير على الرغم من أنه في الواقع ليس أول تقرير يشير إلى مسؤولية نظام الأسد، فإنه يشير إلى شيء جديد وهو استهداف المشافي بالسلاح الكيماوي، وهو أحد الهجمات الثلاث التي أثبت فريق التحقيق تنفيذ النظام السوري لها في اللطامنة بريف حماة في مارس/آذار 2017.

وأضاف الحاج، في حديث مع TRT عربي، أن التقرير الأخير “مهم للغاية في هذا التوقيت بالتحديد، ويسعى فيه الروس وداعمو نظام الأسد لرفع العقوبات لمساعدة نظام الأسد في مواجهة وباء كورونا”.

كذلك يأتي اتهام نظام الأسد باستخدام الأسلحة الكيميائية في سياق سعي بعض الدول للتطبيع معه بحجة التضامن في مواجهة انتشار كورونا، وفقاً للحاج.

ويرى الباحث السوري أن التقرير “يساعد في كبح جماح هذه المساعي، ويعزز في الوقت نفسه فرص المحاسبة”، مشيراً إلى أن قيمة التقرير السياسية في توقيته كبيرة، عدا أن موضوعه في حد ذاته مهم لتعزيز صورة الأسد كمجرم حرب لا يمكن أن يكون مقبولاً في المنظومة الدولية.

ودعا عبد الرحمن الحاج المعارضة السورية السياسية للاستفادة من التقرير الجديد والبناء عليه، معتبراً أنها “فرصة ممتازة لزيادة الضغط على النظام ومنع تعويمه”.

وختم بالقول إنه “لا يمكن الجزم بأن التقرير يعني أن العدالة باتت أقرب إلى ضحايا الأسد، لكنه يقربنا خطوة ولا شك نحو العدالة، وريثما يكون المناخ الدولي قد نضج للوصول إلى هذه العدالة المرجوة، تجب مواصلة الجهود واستثمار كل ما يصدر لتحقيق ذلك”.

المصدر: TRT عربي

مقالات ذات صلة

USA