• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

ضربات موجعة تتلقاها روسيا وميليشيات الأسد شمالي سوريا

قامت فصائل المقاومة في شمالي سوريا  باستهداف القاعدة الروسية في منطقة مصياف غربي حماة، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع المعارك في سوريا.
ونقلت وسائل إعلامية إن “كتيبة الصواريخ استهدفت القاعدة الروسية الواقعة شمال غربي مدينة مصياف بصواريخ غراد”.
كما نقلت الوسائل الإعلامية أنه تم استهداف “مقرات الشبيحة” بمدينة مصياف بصواريخ من نوع “غراد”، معلنًا عن تحقيق إصا بات في الهدفين اللذين طالتهما الصواريخ.
ومن الجدير بالذكر أن هذا التطور جاء بعد  القصف الجوي والصاروخي من قوات الأسد وروسيا، والذي يطال مناطق المعارضة في أرياف إدلب وحماة، إلى جانب محاولات اقتحام برية متواصلة على عدة محاور بغطاء جوي.
ومن جهة أخرى تحاول قوات الأسد بدعم روسي منذ أيام استعادة المناطق التي خسرتها في ريف حماة الشمالي لمصلحة فصائل المعارضة، وهي الجبين وتل ملح ومدرسة الضهرة، بعد استعادتها منطقة الحماميات وتلتها الاستراتيجية بكثافة نارية وجوية

مقالات ذات صلة

USA