• الأربعاء , 21 فبراير 2024

ضابط من قوات تنظيم الأسد الإرهابي يقتل طفلاً في درعا بطريقة وحشية ب14 رصاصة .

يستمر تنظيم الاسد الأرهابي في ممارسة ابشع أنواع الجرائم ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته .

حيث أكدت مصادر إعلامية أن ضابطا في فرع المخابرات الجوية التابعة لتنظيم الأسد الأرهابي اقدم على تصفية طفل من مخيم النازحين بطريقة وحشية، في محافظة درعا جنوبي البلاد قبل أيام.

حيث أشار “تجمع أحرار حوران” بإنّ الضابط أقدم على قتل الطفل “تامر محمد عربي السعيد 15 عاما” عندما كان يجمع الحطب مع ثلاثة أطفال آخرين شرق مخيم النازحين قبالة مبنى فرع المخابرات الجوية في مدينة درعا.

وأوضح التجمع أن عناصر من فرع المخابرات الجوية توجهوا من المبنى إلى الأطفال وحاول تامر السعيد الهروب منهم، حينها أمر الضابط المدعو (ابو علي ) أحد العناصر بإطلاق النار عليه الذي رفض الأمر، فما كان من الضابط إلا أن أطلق النار بشكل مباشر على قدم الطفل وبعد اقترابه منه أقدم على تصفيته بنحو 13 طلقة في منطقة الظهر.

واشار اقتحمت إلى أنه تم اعتقال ثلاثة أطفال كانوا في موقع الحادثة واحتجزهم داخل مبنى المخابرات الجوية ثلاثة أيام، تعرضوا خلالها للضرب والتعذيب، ومن ثم أطلق سراحهم الثلاثاء 22 شباط، بضغوطات محلية.

ويرى المراقبون أن تنظيم الأسد الأرهابي ومنذ سيطرته على درعا أواخر ٢٠١٨ يرتكب فيها ابشع الممارسات والجرائم كانتقام من اهالي المدينة الذي أشعلوا شرارة الثورة السورية .

مقالات ذات صلة

USA