• الخميس , 1 ديسمبر 2022

شارك باحتجاز جنود أمريكيين..اغتيال ضابط “حرس ثوري” في دمشق

السورية نت

اتهم “الحرس الثوري الإيراني” إسرائيل، باغتيال العقيد داود جعفري في دمشق، وهو أحد المشاركين باحتجاز زورقين أمريكيين وطاقمهما في مياه الخليج العربي مطلع العام 2016.وقال “الحرس الثوري” في بيان نقلته وسائل إعلامية إيرانية، اليوم الثلاثاء، إن العقيد داود جعفري، قُتل بانفجار عبوة ناسفة قرب دمشق “على يد عملاء الكيان الصهيوني، والكيان الصهيوني سيتلقى بلا شك الرد”.

بينما لم تُعلن إسرائيل حتى ظهر اليوم الأربعاء، مسؤوليتها عن الاغتيال.ولم تتحدث وسائل إعلام نظام الأسد، عن أي هجوم حول هذا الموضوع.وحسب بيان “الحرس الثوري”، فإن الضابط الإيراني المقتول، هو أحد مستشاريه في القوات الجو فضائية العاملة في سورية.

شارك باعتقال عناصر من البحرية الأمريكية

ذكر االصحفي الإيراني مهردار خليلي عبر حسابه في “تويتر”، أن جعفري هو أحد المشاركين باحتجاز القوات الأمريكية في مياه الخليج العربي عام 2016.ونشر خليلي، صورة لجعفري إلى جانب “المرشد الأعلى للثورة الإيرانية”، علي خامنئي، خلال تكريم العناصر المشاركين في اعتقال القوات الأمريكية.

وفي كانون الثاني 2016، احتجزت عناصر من “الحرس الثوري” زورقين أمريكيين واعتقلوا طاقمهما المكون من عشرة جنود من البحرية الأمريكية، بسبب اختراق الزورقين للمياه الإقليمية الإيرانية “عن طريق الخطأ”، وفق موقع “فرانس 24“.

وتعرض جنود البحرية الأمريكية للإذلال بحسب بعض وسائل الإعلام، إثر بث التلفزيون الإيراني مشاهد تظهر الجنود راكعين وأيديهم خلف رؤوسهم

وعلق حينها قائد القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني، الأميرال علي فدوي، بقوله إن “عملية احتجاز قوات المارينز الأمريكية من قبل قوات الحرس الثوري حطم كبرياء الولايات المتحدة الأمريكية في الخليج، ووضع علامة استفهام على تفوقها، كما أدى إلى إذلالها”.

وتساند إيران قوات النظام عسكرياً بإرسال عناصر وقادة من “الحرس الثوري” للعمليات القتاية والاستشارية، إلى جانب دعم واستقدام الميليشيات المتعددة الجنسيات للقتال في سورية ضد فصائل المعارضة.

ولا تعلن إيران عن حجم خسائرها، لكن الإعلام الإيراني تحدث عن مقتل عدد من الضباط قتلوا خلال العام الحالي، سواء بعمليات الاغتيال أو الضربات الإسرائيلية، التي تستهدف مقارها ومراكز تدريبها ومستودعات الأسلحة.

وفي 22 آب الماضي، قتل المستشار العسكري أبو الفضل عليجاني في سورية خلال مهمة “استشارية”، حسب وكالة “مهر”، دون إيضاح باقي التفاصيل.

كما قتل العقيدين في “الحرس الثوري” مرضى سيد نجاد، وإحسان كربلائيبور، في آذار الماضي، جراء قصف إسرائيلي استهدف مناطق في العاصمة السورية دمشق

مقالات ذات صلة

USA