• الأحد , 14 أبريل 2024

سامر الأحمد : ميليشيات قسد الارهابية تتحرك ضد مجلس دير الزور العسكري.

سامر الاحمد

في تطور ملفت قسد تتحرك ضد مجلس دير الزور العسكري وأنباء عن اعتقال قائده أحمد الحبيل أبو خولة وعدد من قيادات المجلس، وسط دعوات لتحرك عشائري ضد قسد في كل من دير الزور والحسكة .

خطوة قسد هذه تأتي بعد حديث متكرر عن مخطط أميركي للهجوم على ميليشيات ايران في البوكمال بالاعتماد على أبناء العشائر ، مع حديث عن رفض قيادات حزب العمال الكردستاني للمشاركة خطوة قسد في هذا التوقيت تصعيد خطير في المنطقة وخطوة هدفها أضعاف المد العشائري الذي بدأ يتجسد في عدة تطورات مؤخرا، منها حشد قبيلة الجبور غير المسبوق ضد ميليشيات النظام بالحسكة ودعوات لتنظيم أبناء العشائر

جاءت خطوة قسد بالتزامن مع انشغال السوريين بحراك شعبي ضد نظام الأسد وخاصة في السويداء ودرعا،وفي اسلوب تصعيدي بذريعة ملاحقة خلايا داعش أو فرار عن ناصر من سجن الصناعة في الحسكة

‏تحاول قسد القضاء على قوة ونفوذ مجلس دير الزور العسكري بنفس أسلوبها الغادر الذي حصل سابقا مع لواء ثوار الرقة. وبنفس أسلوب الجولاني في ابتلاع الفصائل، ولكن لا يمكن الجزم بنجاحها بانتظار رد فعل عشائر المنطقة التي تشكل الحاضن الشعبي للمجلس وقيادته

التصعيد اليوم اختبار حقيقي لقوة العشائر و ردة فعلها تجاه سلطات الأمر الواقع وقد يشكل فرصة جديدة لانتزاع حقوق أهل المنطقة من قسد التي أرهقتهم بالتضييق الاقتصادي والأمني منذ عدة سنوات

مقالات ذات صلة

USA