• الأربعاء , 21 فبراير 2024

ساعة الحسم تقترب في سوريا

جورج أبو صعب

سبق وأشرنا في أكثر من مقال الى أن سوريا في مهب العاصفة الاتية: في أروقة القرار الاميركي الغربي، القرار اتخذ بانهاء نظام بشار الاسد وطرد ايران من سوريا.

المعلومات كثيرة وكلها تتقاطع حول تجمع ظروف اقليمية دولية بدأت تعابيرها تمتد من اقاصي اوكرانيا مروراً بافريقيا والشرق الاوسط وصولاً الى اسيا الوسطى فبحر الصين.

لم يكن لموسكو أن تتحرك في افريقيا لانتزاع دول اساسية فيها من السيطرة الاميركية الفرنسية لو لم تتيقن أن أوراقها في الشرق الاوسط وتحديداً في سوريا بدأت تحترق…وما كان لتحرك فاغنر على الحدود مع بولندا أن يحصل لولا اليقين الروسي بأن ورقة اوكرانيا لم تكن لها

.القرار بحسم الموقف في سوريا اتخذ وما كان النظام الاسدي وابواق محوره يصدعان أذاننا بمؤامرة كونية على سوريا حصلت وواجهها الروسي والايراني دعماً لبشار الاسد، تبين أنها كانت كذبة دعائية بانت مخلفاتها، فإذا بالمؤامرة الكونية الحقيقية وبعد ١٣ سنة تحط فعلاً رحالها على النظام وحلفائه هذه المرة بكل جدية وحسم.

وصلت حاملات الطائرات ومقاتلات اف ٣٥ واف ٢٥ و٢٢ و١٦ الى البحر المتوسط باتجاه سوريا، ومعها ابراهام لينكولن وجورج واشنطن وفرقاطاتهم النووية والقوات الخاصة وقاذفات الصواريخ كلها تأتي هذه المرة لتنفذ المؤامرة الحقيقية لكن ليس ضد الشعب السوري بل ضد النظام وحلفائه.

المؤامرة الكونية التي نادى بها بشار الاسد لتبرير قتله شعبه طوال ١٣ عاماً، ها هي تحط هذه المرة رحالها في سوريا، والاميركيون الذين قطعوا مع الايرانيين بموضوع الملف النووي في سلطنة عمان واحالوا روبيرت مالي للمساءلة القضائية الفدرالية، واستخلصوا من تحالف ايران الواضح مع الرئيس فلاديمير بوتين العبر والذين قطعوا مع روسيا بموضوع الصراع على النفوذ الدولي، منعاً لأي نفوذ لروسيا، والذين يتحضرون لانتخابات رئاسية قد تطيح بالديمقراطيين وتعيد الجمهوريين الى البيت الابيض، هؤلاء الاميركيين لن يدعوا اوراق القوة تسقط من ايديهم والمنطقة مليئة باوراق القوة التي سيسعى الديمقراطيون لاسترجاعها.

يبدو ان البيت الابيض الديمقراطي لم يعد لديه شيء يخسره او يستمهل نفسه عليه مع اقتراب الاستحقاق الرئاسي الاميركي وحاجته لتحقيق انجاز كبير في المنطقة يساعده على قطع الطريق امام وصول الجمهوريين

.ايران ستكون امام الامتحان العسير في سوريا اذ ستكون مرة جديدة في مواجهة مفتوحة مع الاميركيين وحلفائهم في شمال شرق الفرات، وامتدادا في الشرق السوري والجنوب السوري، وسيكون عليها وحدها مساعدة بشار الاسد على عدم السقوط المحتوم

.في المعلومات ان العمليات في شمال الفرات ستتطلب فترة ٩ اشهر ويتم نقل قواعد عسكرية من دول الخليج باتجاه الاردن لتولي العمليات في مناطق التنف والعمق السوري مع انشاء مطارات ميدانية وانزال مدرعات ثقيلة من دبابات ومدرعات وناقلات جند وهاوتزر وراجمات صاروخية مع استخدام قسد ٥٤٠ الية عسكرية من الشمال الى مناطق دير الزور، فضلاً عن مناطيد المراقبة في الهواء والتي تراقب تفاصيل التحركات الميدانية.لا احد يدري متى تدق ساعة الصفر لكن المؤكد ان انطلاق العمليات وشيك.

الايام والاسابيع القليلة المقبلة حافلة بالتطورات في سوريا بموازاة حراك اقليمي دولي تصادمي تستعر نيرانه في ظل الصراع الدولي الكبير على السيطرة على مناطق النفوذ ومنابع الطاقة والذهب والموارد الطبيعية الغنية في المنطقة والقرن الافريقي والعالم.

من المتوقع ان لا تبدأ الحملات الانتخابية للرئيس جو بايدن في شهر اذار المقبل الا ويكون الوضع في سوريا قد تغير او على وشك التغير في ظل الاعداد لشخصيات سياسية ستتولى ادارة الدولة بعد رحيل الاسد ونظامه.

بموازاة الاعداد للعمليات العسكرية ثمة ملف فضائحي كبير سوف يخرج الى العلن قريباً يوثق بالادلة الدامغة والشواهد والتحاليل الطبية والكشوفات الميدانية فظاعات المجازر الجماعية والفردية التي ارتكبها النظام بحق السوريين خلال الحرب الاهلية.

هذا الملف قد يكون الصاعق المفجر لاسقاط نظام بشار الاسد بعدما ستتعالى الاحتجاجات والاعتراضات والادانات من الداخل السوري قبل الخارج وهذا الملف وصفه مصدر دبلوماسي مطلع على انه من افظع ملفات جرائم الحرب التي شهدتها البشرية منذ نشأتها والتي تفوق همجية الهتلرية والموسولينية والفاشية والشيوعية الستالينية التي لم تبلغ مجتمعة المستوى الفظيع من الوحشية التي تعامل بها نظام الاسد مع شعبه

.لاقرار قانون قيصر استغرق الامر تحقيقات واستثناءات مدة ٤ سنوات بين عواصم القرار وصولاً الى الاقرار في الكونغرس الاميركي

.ملف الفظائع الاسدية والذي يطلق البعض عليه قانون حفار القبور، سيرى النور قريباً وسيؤدي الى ثورة شعبية قد تساهم الى حد كبير في اسقاط النظام بموازاة العمليات العسكرية التي ستجري بحسب المصادر.

والمعروف الى الان ان الايرانيين وميليشياتهم ساهموا في تنفيذ تلك الفظاعات والمجازر وسيتم الاعلان عنهم وكشفهم في الوقت المناسب ما سيسبب غضبا شعبيا كبيرا وسيؤدي الى مجازر مخيفة للانتقامات في الداخل السوري وسيتم تشكيل لجان شعبية في الاحياء والازقة لحماية الناس بعد انفراط عقد النظام وامن البلد.ساعة الحسم تقترب في سوريا ونهاية ايران في سوريا قريبة جدا.

المصدر:فريق موقع القوات اللبنانية

مقالات ذات صلة

USA