• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

زوج نعمت بهجت شيخو يكشف لموقع الرابطة كذب وتلفيقات حول تعرض زوجته للتعذيب .

تستمر الماكينة الإعلامية التابعة لميليشيات pyd-pkk في نشر الأكاذيب والأوهام في أوساط المجتمع الكردي في سوريا عامة وأهالي عفرين خاصة بهدف المتاجرة بمعاناة أهالي عفرين واستخدامهم في أجنداتها الارهابية .

فقد نشرت بعض الوسائل الإعلامية التابعة لميليشيات pyd-pkk خبراً يفيد بفقدان امراة كردية “حامل” لحياتها بعد تعرضها للضرب والتعذيب من الشرطة المدينة في مدينة عفرين .

واضاف الخبر الكاذب أنه في يوم الاثنين الماضي المصادف 11/ 10 /2021 قامت الشرطة المدنية بالاعتداء على مجموعة من المواطنين الكرد في ساحة ازادي امام مشفى قنبر الخاص في مدينة عفرين عقب تفجير سيارة مفخخة عند دوار كاوا القريب من سوق الهال لاتهامهم بالتفجير المذكور .

حيث ادعت هذه الوسائل الإعلامية الكاذبة باعتقال المرأة الكردية الحامل نعمت بهجت شيخو “عائلة بهجت حيدو رشكو” البالغة من العمر 32 عاما من اهالي قرية قوبه حمشلك التابعة لناحية راجو بريف عفرين كما تم اعتقال زوجها خليل نعسان 36 عاما وبرفقتهما شخصان اخران وتم اقتيادهم إلى مقر عسكري في مدرسة أمير الغباري القريب من ساحة ازادي ، وتم ضربهم وتعذيبهم لمدة 6 ساعات وعلى إثرها تم نقل المرأة الحامل إلى المشفى إثر تعرضها للضرب والتعذيب الشديدين لمعالجتها .

وأشار الخبر الكاذب أنه تم اطلاق سراح جميع المعتقلين بعد 6 ساعات من الضرب والتعذيب وثبوت برائتهم الا ان المرأة الحامل فقدت حياتها في اليوم للتفجير .

وفي هذا السياق عمد موقع رابطة المستقلين الكرد السوريين الى التواصل مع زوج نعمت بهجت شيخو خليل نعسان الذي أكد أن زوجته توفيت اثر إصابتها بفيروس كورونا حسب ما أكد الدكتور عبد السلام .

واضاف نعسان : أن زوجته عانت المرض في المشفى على مدار ثلاثة أيام متواصلة وأنه كان بجاورها طيلة هذه الأيام وقد فارقت الحياة بوجوده .

وفي الختام أكد نعسان أن كل هذه الادعاءات الكاذبة والتي تروج لتعرضها لعملية التعذيب هي محض افتراءات وأكاذيب .

هذا وكان الناشط الاعلامي دار حصري أنه في تاريخ 11/10/2021 يوم الأثنين قامت المرحومة برفقة زوجها وشاب آخر من اقربائها بالذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج نتيجة إصابتها بفيروس كورونا.

ونتيجة إصابتها بالفيروس ساءت حالتها وهي حامل في شهرها السادس، تم إدخالها للعناية المشددة بسبب تلف الكلية…

والجدير بالذكر أن المرحومة نعمت كانت تعيش بكلية واحدة..

وبعد ساعات من تلقيها العلاج في العناية فقدت حياتها نتيجة تدهور صحتها.وطالب الحصري خلال منشور له على الفيس بوك هذه الوسائل الإعلامية بعدم نشر الأكاذيب للمتاجرة بمعاناة أهالي عفرين .

المقطع الصوتي

مقالات ذات صلة

USA