• السبت , 24 سبتمبر 2022

روسيا تكرس احتلالها لسوريا وتعتزم تعزيز منظومتها الجوية

تواصل روسيا تعزيز قدراتها الجوية في سوريا، كخطوة لتكريس احتلالها فعليا عبر عدة إجراءات، كانت بدأتها بانتزاع اتفاقية تتيح لها البقاء على الأراضي السورية لمدة 50 سنة، حيث ينظر محللون لهذه الخطوة على أنها لتمكين اليد الروسية في الشرق الأوسط، في سياق الصراع مع واشنطن.
وفي الصدد؛ كشفت صحيفة “نيوز ويك” الروسية، اليوم الأحد، إن روسيا تنوي تعزيز قدراتها الجوية في سوريا بأنظمة قادرة على مراقبة حركة الطائرات في عموم المنطقة، من أوربا حتى الأراضي المحتلة، وصولاً للخليج العربي، إضافة لمنظومة “إس 300”.
وعرضت الصحيفة تصريحات النائب الأول لمجمع “تقنيات الراديو إلكترونية”، فلاديمير ميخييف، التي قال فيها إنه سيرسل إلى سوريا منظومات قادرة على التصدي للأسلحة عالية الدقة، والقنابل الموجهة والصواريخ، وكذلك نظام تعطيل إدارة الطيران والسفن.
وأضاف، “نحن سنكون على علم ليس فقط أن أحدهم حلق في المنطقة، ولكن أيضا سنعلم ما إذا كان يوجد طائرة تستعد للإقلاع من المطار العسكري على أراضي “إسرائيل” والسعودية وأوروبا”.
وأكد ممثل الشركة الروسية، إن موسكو ستعزز دفاعها بنظام “الستار الدخاني”، الذي يجعل الطائرات غير مرئية للصواريخ.
وكانت أعلنت موسكو عزمها تسليم النظام منظومات “إس-300” للدفاع الجوي، بهدف تعزيز حماية الأجواء السورية، وتأمين عمل سلاح الجو الروسي فيها، بعد إسقاط إحدى طائراتها قبل أيام.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA