• الجمعة , 3 فبراير 2023

روبرت فورد :بشار الأسد لن يقبل بأي تعديل دستوري يحدث تغييراً كبيراً في سوريا .

قال السفير الأمريكي السابق لدى دمشق، روبرت فورد، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، لن يقبل بأي تعديل دستوري يحدث تغييراً كبيراً في سوريا.

جاء ذلك خلال لقاء له مع قناة “رووداو”، الجمعة وأكد أن جهود الأمم المتحدة في هذا السياق بقيادة غير بيدرسن ومن قبله، لم تسفر عن أي نتائج.

ووصف فورد الأسد بأنه “ليس رجلاً صادقاً”، ولكنه دعا الدول المجاورة لسوريا إلى إيجاد طريق للتوصل إلى اتفاق مع حكومة دمشق على أساس المصالح المشتركة، مثل مكافحة “الإرهاب”.

وأوضح أن وجهة نظره تنطلق من أن “الواقع واقع ولا يمكن تغييره”، وأن “أميركا ليست مستعدة لإرسال جنودها إلى دمشق لإزاحة الأسد عن السلطة”، معرباً عن حزنه لبقاء الأسد في السلطة بعد أن اضطر نصف سكان سوريا إلى الرحيل.

وحول مصير مناطق شمال وشرق سوريا والتي تخضع لسيطرة ميليشيات pyd_pkk واذا ما كانت تنتظر مستقبل على غرار إقليم كردستان العراق ، أشار فورد إلى أن تجربة الكورد في العراق تختلف عنها في سوريا لذلك لا يمكن أن يكون مصير ميليشيات pyd_pkk في شمال شرق سوريا نفس مصير إقليم كردستان العراق حيث أن سيطرة ميليشياpyd_pkk على شمال وشرق سوريا لن تستمر و الأمريكيين لن يبقوا في سوريا إلى الأبد .

وفي الختام أكد فورد إن سيطرة ميليشيات pkk في سوريا على القرار وممارستهم سياسة حرق المكاتب ورفض الأحزاب السياسية سبب رئيسي في تحملهم المسؤولية .

مقالات ذات صلة

USA