• الثلاثاء , 18 يونيو 2024

رغم تأكيد الاحتلال الروسي على وقف التصعيد ….قوات تنظيم الأسد الارهابي تستمر بقصف درعا .

دفن الشاب “محمود القطيفان” بدرعا البلد 14 آب 2021

تستمر ميليشيات تنظيم الأسد الأرهابي والميليشيات الإيرانية في استهداف درعا بقذائف المدفعية رغم التأكيد الروسي على وقف التصعيد العسكري .

فقد أكدت مصادر إعلامية ميليشيات تنظيم الأسد الأرهابي قصفت الأحياء المحاصرة في درعا بقذائف الهاون والمضادات الأرضية، المتمركزة على أطراف المنطقة ما أدى إلى استشهاد الشاب “محمود علي صالح القطيفان” من أبناء درعا البلد، إضافة إلى سقوط عدد من الجرحى نتيجة استهداف المنازل السكنية.

حيث أشار تجمع احرار حوران إن أحياء درعا البلد تعرضت يوم أمس لقصف مكثف على مراحل متقطعة، على الرغم من تأكيد الجانب الروسي على وقف إطلاق النار في اجتماع له مع ممثلين عن لجنة التفاوض في درعا.

وفي سياق متصل سقط ثلاثة جرحى مدنيين بينهم طفلة وامرأة نتيجة القصف المدفعي الذي تعرضت له مدينة جاسم، من عدة مواقع لقوات تنظيم الأسد الإرهابي وأهمها “تل المحص، تل أم حوران، وكتيبة جدية”.

والجدير بالذكر أن العماد الروسي “أندريه” أشار إلى وجود خارطة طريق جديدة لحل الأزمة في درعا سلمياً، ستظهر خلال اجتماع سيعقد اليوم السبت 14 آب، مؤكداً على وقف إطلاق النار، والذي وصفه ناشطون بوقف إطلاق نار “زائف”

مقالات ذات صلة

USA