• السبت , 1 أكتوبر 2022

رتل عسكري تركي يتوجه إلى ريفي حماة وإدلب

دخل صباح اليوم الأربعاء، رتل عسكري تركي مؤلف من عشرات السيارات المصفحة و الآليات الهندسية واللوجستية، بهدف تبديل نوبات لضباط وعناصر في نقاط المراقبة الموجود بريفي إدلب وحماة.
وأفادت مصادر خاصة لبلدي نيوز من داخل نقطة المراقبة التركية في قرية الصرمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي، أن رتلاً عسكرياً تركياً دخل صباح اليوم من معبر قرية كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، من ثم توجه نحو ريف إدلب الجنوبي مروراً بسراقب ومعرة النعمان قبل أن ينقسم إلى قسمين.
وأضاف المصدر بأن القسم الأول توجه إلى نقطة المراقبة التركية في صوامع قرية الصرمان شرق مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بينما توجه قسم آخر من الرتل إلى منطقة مورك بريف حماة الشمالي.
وأشار المصدر إلى أن مهمة الرتل هي من أجل تبديل نوبات لضباط وعناصر نقاط المراقبة في المنطقتين، ودعمها بأدوات لوجستية وهندسية وعناصر جدد.
يشار أن عناصر وضباط نقاط المراقبة المتمركزة في مناطق ريفي إدلب وحماة يتم تبديلهم كل شهر مرة واحدة أو مرتين، بحسب الفترة الزمنية المحددة لقضائها من قبل القيادة العسكرية المسؤولة عن نقاط المراقبة المتفق عليها في مؤتمر أستانا 6.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA