• الجمعة , 23 فبراير 2024

رابطة المستقلين الكرد السوريين تقيم حفلة كبيرة في مدينة عفرين بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة للثورة السورية وعيد النيروز

ضمن سلسلة نشاطات وزيارات تقوم بها رابطة المستقلين الكرد السوريين أقامت الرابطة حفلة كبيرة يوم الامس الاربعاء المصادف 17/3/2021 في مدينة عفرين.

وقد شارك الاحتفال عدد كبيرة من قيادات وكوادر الرابطة .

كما حضر الاحتفال:

_ الدكتور نصر الحريري رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية .

_السيدة ريا حبوش نائب رئيس الائتلاف .

_العميد عبدالباسط عبداللطيف الامين العام للائتلاف .

واعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف

_ الاستاذ حسن الدغيم مدير ادارة التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع .

_الدكتور عبدالحكيم المصري وزير الاقتصاد ممثلا عن الحكومة السورية المؤقتة

وساد الاحتفال اجواء ود واحترام جميع مكونات الشعب السوري حيث أن المشاركين رفعوا اعلام الثورة السورية مع علم كردستان .

وقد ألقى السيد عبد العزيز التمو رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين خلال الاحتفال كلمة ذكر فيها أن الشعب السوري بكل مكوناته واطيافه عانى الظلم والطغيان على يد نظام الأسد المجرم وميليشياته ولكن هذا لم يؤثر على عزيمة السوريين في استمرار ثورتهم ولم يتخلوا عن امل في الحصول على سوريا المستقبل الخالية من النزاعات الطائفية والعرقية .

واضاف التمو قائلا ً: أن نظام بشار الأسد سقط وان الثورة السورية انتصرت ولولا انتصار الثورة لما استطعنا اليوم هنا وفي قلب عفرين أن ندد بجرائم الأسد ضد الشعب السوري .

ومن ناحية أخرى وحول الحركة السياسية لكرد سوريا أشار السيد عبد العزيز التمو ان هذه الحركة ومنذ تأسيسها في سوريا عام ١٩٥٧ لم تضع برنامج سياسي وطنيا سوريا ولم تحدد حقوق الشعب الكردي في سوريا ما أدى إلى وقوع الكرد السوريين في مغالطات من خارج الحدود السورية .

وأضاف التمو قائلاً : نحن الكرد في سوريا تم اضطهادنا مرة لأننا كرد ومرة لأننا سوريون من خلال ممارسات نظام آل الأسد وقد تم حرماننا نحن الكرد من أبسط الحقوق كما تعرض الكرد السوريين للظلم في أيام جمال عبد الناصر من خلال حرمان مئات الآلاف من الكرد السوريين من الجنسية السورية .

كما تعرض الكرد للظلم في زمن حافظ الأسد من خلال إنشاء الحزام العربي وتهجير الإخوة العرب من الرقة ومنبج إلى محافظة الحسكة بحجة غمر الأراضي وهو بالحقيقة قرار سياسي .

واضاف السيد عبد العزيز التمو رئيس رابطة المستقلين الكرد أن ممارسات نظام الأسد الأب وألابن استمرت ضد الكرد حتى ٢٠٠٤ حيث قامت انتفاضة قامشلو والتي أثبتت للعالم أن الشعب الكردي خاصة والسورية عامة كسر حاجز الخوف ، وقد شاهدنا مشاركة الإخوة العرب في تشييع شهداء الانتفاضة والدعم الكبير الذي قدمته المعارضة السورية حينها لهذه الانتفاضة من خلال زيارة قامشلو مشاركتها في المظاهرات والندوات مع الكرد .

ولكن الحركة السياسية الكردية في سوريا دخلت في مغالطات عندما سلمت زمام الأمور إلى خارج الحدود السورية واكبر دليل قدوم منظومة pkk الارهابية والتي جاء بها حافظ الأسد وسلمه المناطق الكردية على طبق من ذهب لاستهلاك طاقات الكرد السوريين خارج الحدود السورية من خلال تجنيد الأطفال والشباب الكرد للقتال في تركيا .

وفي الختام اشار السيد عبد العزيز التمو ان حزب العمال الكردستاني الإرهابي لا يكترث بحقوق الكرد في سوريا وهو حزب ارهابي لا يختلف عن تنظيم داعش الإرهابي ونحن اليوم في عفرين بوجود الدكتور نصر الحريري وعدد كبير من قيادات الائتلاف متواجدون اليوم في سوريا المحررة بفضل دماء شهداء الثورة السورية.

ومن جانبه أشار الدكتور نصر الحريري رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خلال كلمة له ألقاها في الاحتفال أن الثورة السورية مستمرة ولن يستطيع نظام الأسد وحلفاؤه من ميليشيات إيران وحزب الله وقوات الاحتلال الروسي الوقوف في وجه هذه الثورة .

واضاف الحريري قائلاً: أن هذه الثورة ثورة السوريين جميعا دون تمييز بين طائفة وعرق وأكد أنه ومنذ بداية الثورة السورية وانطلاق المظاهرات في مدينة درعا كانت أهالي عامودا كانوا من الاوائل الذين انخرطوا في الثورة السورية ،

وهذا دليل أن الإخوة الكرد شاركوا الثورة السورية منذ بداياتها وقدموا قوافل من الشهداء في سبيل الثورة السورية ومنهم الشهيد مشعل التمو الذي وقف في وجه طغيان نظام الأسد ولم يخف من جيوش النظام ليثبت للعالم أجمع أن الشعب السوري واحد .

وارتوي تراب سوريا بكل مناطقه بدماء الشهداء وبفضل هذا الدماء نحن نستطيع اليوم ان نعيش بكل حرية وكرامة .ولم يستطع نظام الأسد رغم استخدامه شتى أساليب الوحشية ضد الشعب السوري من حصار وقتل وقصف وحرق وتجويع أن يكسر إرادة السوريين .واشار الحريري أنه وبعد فشل نظام الأسد وحلفاؤه من روسيا و إيران في كسر إرادة السوريين لجأ إلى التنظيمات الارهابية متل تنظيم داعش الإرهابي ومنظمة pkk الأرهابية ،التي ادعت أنها تتحدث باسم اخوتنا الكرد السوريين ومارست الظلم والطغيان عليهم .

وتاريخ سوريا واضح حيث أنه توالى على حكم سوريا خمسة رؤساء كرد ولم تكن هناك أي عنصرية كنا إخوة وما زلنا ولا يحق لتنظيم pkk الأرهابي أن يتحدث باسم الكرد او أن يتسلم مطالبهم .

وقد أكد السيد نصر الحريري رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أنهم أرسلوا عدة رسائل الى منظمة pkk الارهابية لتجنيب حياة المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها خلال المعارك التي دارت ولكن هذا التنظيم رفض ذلك واتخد من المدنيين دروع بشرية حتى تم تحرير هذه الأرض المقدسة من هذا تنظيم الإرهابي ونستطيع اليوم ان يمارس اهلنا حياته بكامل الحرية .

وخاطب الحريري أهالي عفرين قائلاً:

اخوتي أنتم منا ونحن منكم ما يؤلمكم يؤلما وما يسعدكم يسعدنا لم ولن نقبل أن يتعرض اي مواطن سوري للظلم ونحن نسعى بكل جهدنا لحل اي مشكلة تحدث .ونسعى إلى تأمين حياة كريمة للشعب السوري المتواجدون في المناطق المحررة دون تميز بين منطقة وأخرى أو طائفة واخرى .

كما طالب الحريري المهجرون العودة إلى منازلهم وقراهم .

وفي الختام أشار الحريري أنه طالب المجلس الوطني الكردي ورابطة المستقلين الكرد السوريين بان يكونوا متواجدين إلى جانبنا في المناطق المحررة للاطلاع على حياة المواطنين ومشاكلهم بشكل مباشر ونسعى إلى حلها معا بجهود مشتركة .

وخلال لقاء خاص قام به مراسل اعلام رابطة المستقلين الكرد مع السيد عبد العزيز تمو حيث أكد التمو ان رابطة المستقلين الكرد مستمرة في نشاطاتها السياسة والاجتماعية في عفرين والمناطق المحررة . أشار التمو أن الشعب السوري لديه الام كبيرة ومليون شهيد في الثورة السورية ومئات الآلاف من المعتقلين ولكن لدينا نحن في رابطة المستقلين الكرد السوريين اما كبيرة في سوريا مستقبل نقول إن الثورة السورية انتصرت ونظام الأسد سقط عندما بدا بارتكاب الجرائم ضد الشعب السوري .

وأشار التمو ان رابطة المستقلين الكرد السوريين لا نطالب فقط بإسقاط النظام وانما محاكمة واعدام هذا الرئيس المجرم ومحاسبة التنظيمات الارهابية مثل داعش وجبهة النصرة وحزب العمال الكردستاني الإرهابي على جرائمهم ضد الشعب السوري .و أشار التمو إلى الذكرى الثالثة لتحرير عفرين من رجس حزب العمال الكردستاني. وان تركيا دولة صديقة على عكس ما تروجه منظمة pkk الارهابية لأن تركيا ساهمت في تحرير عفرين وامتزجت دماء الجنود الأتراك مع الجيش الوطني السوري في عفرين .

وفيما بعض المقاطع من الاحتفالية :

مقالات ذات صلة

USA