• الأربعاء , 7 ديسمبر 2022

رابطة المستقلين الكرد السوريين تعقد جلسة حوارية في عفرين بالتعاون مع مركز عمران للدراسات .

ضمن سلسلة نشاطات تقوم رابطة المستقلين الكرد السوريين في مدينة عفرين عقدت الرابطة و بالتعاون مع مركز عمران للدراسات جلسة حوارية مركزة.

حاور فيها الدكتور عمار القحف و الاستاذ معن طلاع و أدار اللقاء ازاد عثمان.

وحضر الجلسة أكثر 22 شخصية مدنية من الرجال والنساء .حيث تم في البداية استعراض للوضع السوري منذ بداية الثورة و حتى الآن و ما تخللها من مفاوضات و تداخلات دولية و إقليمية و كيف تغيرت المطالب و الأولويات و انتهاءاً بضرورة البحث عن مخرجات وطنية من خلال البدء بمد جسور التواصل بين النخب السياسية الوطنية للبحث عن آليات عمل وطني.

كما جرى بعدها عدة مداخلات من الحضور وفي الختام تم التأكيد على الاستمرار في عقد مثل هذه الجلسات بشكل متواصل.

و في السياق ذاته صرح لنا الاستاذ ازاد عثمان القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين :

أنه لا يخفى على احد مما يعانيه وطننا السوري من جراح و آلام انهكته سياسات نظام مستبد مجرم اوصل البلاد إلى أزمات على عدة مستويات وارتكب فيها ابشع الجرائم و قتل مئات الالاف من ابناء شعبنا السوري بمختلف أطيافه ومكوناته كما يستمر النظام الأسد المجرم في مئات الآلاف من أبناء شعبنا في معتقلاته ويتعمد هذا النظام وميليشياته على تهجير الملايين من الشعب السوري و تدمير المدن و الاقتصاد و اذا تابعنا الخط البياني فيما يجري نرى تراجع على المستوى العسكري للثوار لصالح الأداة العسكرية الروسية التي تصب في خندق النظام و انعكس ذلك على سير المفاوضات الماراتونية التي لم تحقق إنجازات مفصلية.

تابع عثمان قائلاً:

هذا المشهد السياسي يستدعي الكثير من التساؤلات و اهمها :كيف نخرج من هذه الأزمة؟ولذلك نعتقد نحن في رابطة المستقلين الكرد السوريين بأن الإجابة على هذا السؤال ستكون جماعية من خلال تفعيل الحوار الفكري بين السوريين للوصول إلى صيغ توافقية تحدد الهوية الوطنية اولا ثم تبحث بالادوات التي يمكن أن تودي صياغة مسودة مشروع وطني.

مقالات ذات صلة

USA