• الخميس , 1 ديسمبر 2022

رابطة المستقلين الكرد السوريين ترحب بالحكم على الضابط في تنظيم الأسد الأرهابي انور رسلان بالسجن المؤبد .

أصدرت المحكمة الإقليمية العليا في بلدة كوبلنز جنوب غربي ألمانيا اليوم، الخميس المصادف 13/1/2022 حكمها الثاني في قضية الضابطَ في تنظيم الأسد الإرهابي والمتهمَ بالمسؤولية عن “جرائم ضد الإنسانية”، نُفذت في مراكز اعتقال تابعة لتنظيم الأسد الأرهابي .

حيث حكم قاضي المحكمة على الضابط السابق في المخابرات العامة التابعة لتنظيم الأسد الأرهابي أنور رسلان، بالإدانة، والسجن مدى الحياة مع تحمل كامل التكاليف للمتضررين.ويشار أن المحكمة استمدت حكمها من حوالي 100 شهادة، وفقًا لمحامين يمثلون المدعين، ووقف العديد من الناجين من التعذيب في الفرع “251” وتواجهوا وجهًا لوجه مع رسلان، رئيس قسم التحقيق السابق في الفرع.

وقدموا روايات مفصلة عن الإساءات الجسدية والنفسية، فضلًا عن الزنازين شديدة الاكتظاظ حيث حُرموا من الطعام والماء والعلاج الطبي.

ومن الجدير بالذكر أنه وفي مرافعته الختامية عدّل رسلان أقواله بعد نكران كامل، إذ اعترف بوقوع تعذيب في “الفرع 251” .

وفي هذا السياق رحبت رابطة المستقلين الكرد السوريين بهذا الحكم واكدت أنها خطوة مهمة باتجاه انتصار العدالة لضحايا تنظيم الأسد الأرهابي.

جاء ذلك خلال تغريدة لرديف مصطفى نائب رئيس رابطة المستقلين الكرد السوريين على التويتر على تويتر وجاء فيها أن هذا الحكم يعد خطوة مهمة في عدم ترك رموز تنظيم الأسد الأرهابي وأركانه بالافلات من العقاب.

و انها خطوة على طريق وضع المجتمع الدولي أمام مسؤلياته الإنسانية والقانونية والسياسية والأخلاقية في سوق الطاغية بشار الأسد وجميع رموز وأركان هذا النظام وكل من ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية الى العدالة.

وقدم مصطفى خلال تغريدة الشكر لكل من ساهم بهذا العمل في سبيل تحقيق العدالة وإنصاف ضحايا تنظيم الأسد الأرهابي.

مقالات ذات صلة

USA