• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

رابطة المستقلين الكرد السوريين تدين حرق مخيم للاجئين السوريين في لبنان .

في ظاهرة ليست الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة على ما يبدو أقدم شبان لبنانيون على حرق مخيم كامل يحتوي على عشرات الخيام في منطقة المنية شمال لبنان، عقب خلاف نشب بين لاجئ سوري وآخر لبناني من المنطقة .

وتناولت مصادر إعلامية شرائط مصورة وصور تظهر حريقاً هائلاً يلتهم المخيم بأكمله، وهروب عشرات العائلات السورية من المخيم نتيجة الحريق .

ومن الجدير بالذكر أنه يعيش في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري مسجل لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيما تقدر الحكومة عددهم بـ 1.5 مليون.

وفي هذا السياق صرح لنا القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين وائل علي :

إن ما يتعرض له اللاجئين السوريون في لبنان يعتبر خرقا واضحا للقوانين الدولية التي تتكفل بحماية اللاجئ وصون حقوقه أثناء تواجده على أراضيها .

ولكن ما نشهده في لبنان هو تنامي موجات الكراهية و انتهاك حقوق اللاجئين وتعريضهم للخطر.

واننا في رابطة المستقلين الكرد السوريين في الوقت الذي ندين فيه هذه الممارسات الإجرامية ضد أبناء شعبنا السوري فإننا نؤكد على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته وواجباته تجاه اللاجئين السوريين و ضمان سلامتهم وأمنهم .

ويشار أنه قد سبق أن أقدم شباب لبنانيون على حرق مخيم للاجئين السوريين في بلدة المحمرة في قضاء عكار شمال لبنان، ما أوقع عددا من الإصابات واحتراق عشرات الخيم.

مقالات ذات صلة

USA