• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

رابطة المستقلين الكرد السوريين تؤكد التزامها الكامل مع الاهالي في عفرين.

ضمن سلسلة نشاطات وفعاليات تقوم بها رابطة المستقلين الكرد السوريين في مدينة عفرين وللتاكيد على وقوف الرابطة مع الاهالي في مواجهة عمليات السرقة والنهب لأشجار زيتون قام وفد من الرابطة الامس الثلاثاء المصادف 27/10/2020 بجولة على عدة قرى من ريف عفرين.

حيث جاب وفد الرابطة العديد من القرى و منها معراته و شران و سعرنجك ، و التقى الوفد مع بلدية معراته و مخاتير عدة قرى للاستماع إلى مشاكل وشكاوي الأهالي إضافة إلى معرفة احتياجات القرى من الخدمات و خاصة موضوع المياه و النظافة.

إضافة إلى النقاش مطولاً حول موسم الزيتون و ما يرافقه من سرقات وفرض الضرائب و النسب التي يتم اقتطاعها لصالح الاقتصاديات التابعة للفصائل العسكرية .

إضافة إلى عوائق ومشاكل أخرى ومنها مشكلة نقل الزيتون إلى المعاصر و نقل الزيت من مكان لآخر وقيام بعض الأخوة النازحين بسرقة الزيتون بالإضافة إلى ورش كبيرة تابعة لبعض الفصائل تعمل على السرقة بحجة انها للحزب لا يعترفون بالوكالات المستخرجة من المحكمة .

وفي هذا السياق أكد وفد رابطة المستقلين الكرد السوريين على وقوفه إلى جانب الأهالي لمواجهة هذه المصاعب كما وتم التأكيد على دعم لجنة رد المظالم و أهميتها في ردع المسيئين و إعادة الحقوق إلى أصحابها .

وتم التأكيد من قبل وفد الرابطة على أهمية التعاون بإيصال شكاوي الأخوة المواطنين إلى اللجنة و متابعة حلها .

وفي هذا السياق صرح لنا القيادي في رابطة المستقلين الكرد السوريين ومدير مكتب الرابطة في عفرين ازاد عثمان :

إن الأوضاع الاقتصادية الصعبة لازالت ترمي بثقلها على الأخوة المواطنين في عفرين ، و مع اقتراب موسم الزيتون الذي يّعتبر الموسم الرئيسي في عفرين يتحضر المزارع لجني محصوله الذي سيأمن احتياجات معيشته لعامين متتالين لان شجر الزيتون يحمل كل سنتين مرة وفي الوقت نفسه يعاني المزارع من عدة عوائق تعرقل جني محصوله منها السرقة و الضرائب و نحن كمكتب رابطة المستقلين الكرد السوريين في عفرين نقف مع الأخوة المزارعين لتذليل تلك العوائق قدر الإمكان .

مقالات ذات صلة

USA