• السبت , 24 سبتمبر 2022

رئيس الائتلاف الوطني يجتمع مع المبعوث البريطاني الخاص إلى سورية

عقد رئيس الائتلاف الوطني السوري الدكتور نصر الحريري، اجتماعاً افتراضياً مع المبعوث البريطاني الخاص إلى سورية مارتن لونغدن، بحضور منسق دائرة العلاقات الخارجية في الائتلاف الوطني عبد الأحد اسطيفو، وبحث معه آخر المستجدات الميدانية والسياسية، وإجراءات الائتلاف الوطني والحكومة السورية المؤقتة في التصدي واحتواء فيروس كورونا في المناطق المحررة.وتحدث رئيس الائتلاف الوطني عن تكرار خرق قوات النظام وروسيا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في آذار الماضي، وارتكابهم للعديد من الجرائم في المناطق المحررة شمال سورية، لافتاً إلى أن ذلك يقف عائقاً أمام عودة النازحين والمهجّرين إلى منازلهم.وأضاف أن اكتظاظ المخيمات بالنازحين والمهجّرين يشكل قلقاً وخطراً حقيقياً في حال تفشي فيروس كورونا هناك، داعياً إلى الضغط على النظام وروسيا للالتزام باتفاق وقف إطلاق النار والوصول إلى وقف إطلاق نار شامل في سورية.وركز الحريري على واقع المحافظات الثلاثة شرق الفرات، وأشار إلى أن الائتلاف الوطني يضم بين مكوناته الكُرد، مشدداً على أنهم جزء أساسي من الائتلاف الوطني، مضيفاً أن الحوار الكردي غير مجدٍ دون المعالجة الجذرية لوجود منظمة “PKK” الإرهابية في المنطقة، وضمان مشاركة مكونات المجتمع السوري في المنطقة.وناقش الطرفان ملف اللاجئين السوريين في لبنان والصومال، إضافة إلى اللاجئين السوريين الذين تم ترحيلهم من بريطانيا إلى إسبانيا، إضافة إلى الأوضاع المأساوية داخل مخيم الركبان، وحثَّ الحريري الحكومة البريطانية على تقديم الدعم للاجئين السوريين وتحسين أوضاعهم.وبحث الطرفان تقرير لجنة تقصي الحقائق، وأكد الحريري على أن الائتلاف الوطني والحكومة السورية المؤقتة يتابعون التحقيق في القضايا التي وردت في تقرير اللجنة، مضيفاً أنه تمت إحالة عدد من الأشخاص للمحاكم فيما يستمر التحقيق مع عدد آخر.كما ناقش الطرفان مستجدات العملية السياسية ونتائج الجولة الأخيرة من أعمال اللجنة الدستورية، وأشار رئيس الائتلاف الوطني إلى أن النظام لا يزال رافضاً للانخراط بشكل جدي بالعملية السياسية والدستورية، في الوقت الذي يستمر فيه وفد هيئة التفاوض السورية في اللجنة الدستورية بالتقدم بمقترحات حقيقية تدخل في جوهر العملية الدستورية.وطالب الحريري، المبعوث البريطاني الخاص بنقل رغبة الائتلاف الوطني إلى الحكومة البريطانية بتعيين ممثل له في المملكة المتحدة لتعزيز التواصل ومتابعة القضايا المشتركة بشكل أفضل.فيما أكد المبعوث البريطاني الخاص إلى سورية مارتن لونغدن على دعم بلاده لملف محاسبة نظام الأسد بسبب مواصلته في ارتكاب الجرائم بحق الشعب السوري.المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

مقالات ذات صلة

USA