• السبت , 1 أكتوبر 2022

دي ميستورا يعد بمشاركة نسائية كبيرة في المفاوضات السورية

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إن المفاوضات السورية المقبلة بشأن سوريا ستضم مشاركة نسائية كبيرة.

وخلال كلمة له على هامش مؤتمر “بروكسل” بشأن “دعم مستقبل سوريا”، الأربعاء 25 نيسان، قال دي ميستورا “أعدكم، عندما تبدأ المفاوضات الحقيقية في سوريا، ستكون النساء جزءًا منها”.

ويسعى المبعوث الأممي إلى إشراك النساء في المفاوضات الباحثة عن حل سياسي في سوريا، خاصة جنيف، في ظل غياب العنصر النسائي عن الوفود السورية، خاصة في صفوف المعارضة.

وسبق أن التقى دي ميستورا وفدًا نسويًا سوريًا من ذوي المعتقلين، العام الماضي، وتلقت السيدات حينها وعودًا بتسليط الضوء على ملف المعتقلين والمختفين قسرًا، والضغط على النظام وكافة أطراف النزاع، للكشف عن جميع الأسماء المحتجزة لديهم، وعن أماكن وجودهم ومصائرهم، ووقف التعذيب وسوء المعاملة.

ولم ينتج عن اجتماع السيدات بدي ميستورا في جنيف وقتها وحتى اليوم أي نتائج ملموسة.

كما ألمح دي ميستورا، قبيل بدء جولات مؤتمر جنيف إلى أن المؤتمر سيشرك أطرافًا من حكومة النظام السوري والمعارضة، إضافة إلى مجتمع مدني ونسائي، لأن النساء لديهن الكثير حول مستقبل سوريا، بحسب دي ميستورا.

وتعتبر الأمم المتحدة، المشرفة على مفاوضات جنيف، أن الفشل بتعزيز دور المرأة في الداخل السوري يشكل عائقًا أمام أي نجاح، ليس على مستوى المرأة بل على كافة الأصعدة.

المصدر: عتب بلدي

مقالات ذات صلة

USA