• الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022

ديمقراطية “قسد”.. مخدرات وسلاح بين أوساط المراهقين في الرقة

باتت ظاهرة المخدرات والمشروبات المسكرة وحمل السلاح، منتشرة بشكل لافت بين أوساط المراهقين في مدينة الرقة، الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وبغطاء من بعض عناصرها لمروجيها.

“أبراهيم الأحمد” أحد أبناء مدينة الرقة يقول لبلدي نيوز: “عندما كانت المدينة تحت سيطرة الجيش السوري الحر، في عام 2013، لم يعد هناك محلات لبيع المشروبات المسكرة، وبات بيعها وتداولها بشكل سري، وبعد سيطرة “داعش” على المدينة استمر بيعها بشكل سري مع رواج الحبوب المخدرة وبشكل سري أيضا”.
وأضاف “الأحمد”، عقب سيطرة “قسد” على المدينة بتنا نشاهد أطفال من بعمر الـ 15 يحملون الحبوب المخدرة في جيوبهم، وتحولت ظاهرة السكر منتشرة في الطرقات، دون أي رادع من سلطة الأمر الواقع.

وأشار إلى أن ظاهرة بيع السلاح الفردي وحمله، أصبحت متفشية بلا رقابة في أوساط الصغار والمراهقين في المدينة، التي تكاد تفتك بشباب الرقة وأطفالها أمام أعين الجميع دون القدرة على فعل شيء”، على حد تعبيره.

يُذكر أن “قسد” أعلنت سيطرتها على مدينة الرقة في شهر تشرين الأول من العام الفائت، عقب انسحاب تنظيم “داعش” منها ومنذ ذلك الحين والمدينة تعاني من فلتان أمني وانتشار عصابات السرقة والتشليح والفوضى المقترنة بانتشار المخدرات والسلاح.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA