• الجمعة , 2 ديسمبر 2022

درار: من يحكم دمشق يمثل سوريا و”قسد” جزء من “جيش النظام” بعد التسوية السياسية ..

شبكة شام .

اعتبر “رياض درار” الرئيس المشترك لـ “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، أن من يحكم دمشق يمثل سوريا، مشدداً أنه على المكونات الكردية التصرف “بواقعية”، والتفاوض بشكل مباشر مع الأسد.

وأعرب “درار” عن كامل الجهوزية والاستعداد للحوار مع النظام إن رغبت دمشق بذلك، بهدف الوصول إلى صيغة حل سياسي لكامل القضايا في سوريا، مؤكداً أن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ستكون جزءاً من “جيش النظام” بعد التسوية السياسية.

ولفت المسؤول الكردي إلى وجود وساطة روسية مطروحة للنقاش بين “قسد” والنظام، معتبراً أنها “ليست كافية”، في وقت نفى أن تكون هناك محادثات حالية لمناقشة الطرح الروسي، وسط سجال واسع مؤخراً مع تخوف “قسد” من عملية عسكرية تركية قد تستهدف مناطق سيطرتهم.

وأشار درار إلى أن التقدم الروسي داخل المناطق التي تسيطر عليها “قسد” يؤشر إلى أن الروس قد يكونون أكثر جدية في دعم الحوار هذه المرة، معتبراً أن مقترح “المبادرة الوطنية لأكراد سوريا” للتقريب بين النظام و”الإدارة الذاتية” فيها الكثير من الإيجابيات، وفق وكالة “تسنيم” الإيرانية.

واستبعد “درار”، إمكانية شن هجوم جديد من قبل القوات العسكرية التركية والجيش الوطني، لعدم وجود ضوء أخضر حتى الآن، ولم يستبعد إمكانية طلب المساعدة من قوات النظام لصد أي هجوم تركي إذا وقع، كما حدث سابقاً، وفق تعبيره.

وسبق أن اعتبر الناطق باسم الوحدات الكردية، نوري محمود، أن المناورات العسكرية الروسية مؤخراً في المنطقة تظهر رسالة مفادها حماية سوريا، لافتاً إلى أنه “من المخجل أن تتجه القوى العظمى الموجودة في الساحة السورية إلى الخيار العسكري بدلاً عن إيجاد حل ديمقراطي وسياسي”.

مقالات ذات صلة

USA