• الأربعاء , 21 فبراير 2024

خشمان قطو :تاريخ عشيرة الزروار البرازية(زروار العجم زروار فتيتان)

لمحة تاريخية:زروار عجم وفتيتان:

هم الزروار من عشيرة الزروار البرازية، حيث أنهم هاجروا منذ أقل من ٤٠٠ عام من قرية تليجب في سهل سروج السوري إلى قرية خوشك في دايشته سروج في تركيا، ومنها انتشروا في بقية قرى زروار عجم في سهل سروج، وبعد فترة وجيزة من سكن زروار فتيت في قرية خوشك، هاجر فتيتان إلى قرية بارابارا في سهل حران التي تعتبر أقدم قراهم، ومنها انتشروا في بقية القرى، كما هاجر بعض عجمان إلى بعض القرى في سويرك وحلوانه.وزروار عجم و زروار فتيت هم أولاد العمومة، حيث هاجر زروار فتيت بعد هجرتهم من قرية تليجب إلى قرية خوشك منذ أقل من ٤٠٠ عام من قرية خوشك في دايشتا سروجه إلى قرية بارابارا في دايشتا حرانه، ومع مرور الوقت وبحكم التزاوج بين العرب في حران وزروار فتيت هناك، لم يعد بمقدور زروار فتيت التحدث باللغة الكردية، وهم ينطقون باللغة العربية في الوقت الحالي، ولكنهم حافظوا على صلاتهم القوية بأولاد عمومتهم من زروار عجم، ولا يزال هناك تواصل وترابط قوي فيما بينهما.

وتعود زعامة عشيرة الزروار البرازية إلى آل ميلك من قرية تليجب (أحمد ميلك ونعسو فاطوكه ).

الأفرع والجذور العائلية لزروار عجم وفتيت

:العجم:

عماران:ويسكنون قرية خوشك، وقسم منهم انتقل إلى قرى زنكلوك و ده داري منذ ١٩٠٠م.

فاتابليان:سكنوا قرية خوشك في بادىء الأمر ومنها توسعوا في القرى أورتاويران وزيدوغلي، كما اشتروا قرية كاني رشك في أربعينيات القرن الماضي.

خللا بوزان:ويسكنون قرية خوشك، وقسم منهم توسعوا في القرى مغارجغ وسررشك منذ عام ١٨٠٠

مبوزي حسان:سكنوا قرية بوزداغه ومنها انتقلوا إلى قرية قوشما منذ بدايات عام ١٩٠٠م.

بكر عجمان:سكنوا قرية خوشك ومنها انتقلوا إلى قرية قابجي.

أويمانان:سكنوا قرية خوشك ومنها انتقلوا إلى منطقة سويرك بعد شرائهم من سكان تلك المنطقة القرى التالية:

بوغدوكان وشكرلي وبكر آغا وطوليك وخوسترو وحلاوك وكوهير وأويماغ كوي ومادون وتابغا وباياملي وقره جلي، هذا وقد تم بيع كل من باياملي وقره جلي إلى أهالي منطقة سويرك منذ زمن ليس ببعيد، بسبب الخلافات مع بوجان في سيويرك.

عجم أوغلو:وسكنوا قرية خوشك ومنها انتقلوا إلى القرى داراويش وكوليج وتل حي، وذلك بعد شرائهم لتلك القرى من مللان منذ بدايات ١٩٠٠م.

فتيتان:

خمري:ويسكنون قرية بارابارا ومنها انتقل قسم منهم إلى القرى أخجرا التي تأسست سنة ١٩٦٠م وعنبة وأحمد قره، وذلك بعد شرائهم لتلك القرى

.بوراز:هاجروا من قرية بارابارا، وسكنوا القرى التالية: آخ قوج التي تأسست سنة ١٩٦٠ وعنبة وحج حسن وخربة بنت، وذلك بعد شرائهم لتلك القرى.

شنان:هاجروا من قرية بارابارا إلى القرى شبلي وخربة ماعز وعنبة وطولك التي تم شراؤها سنة ١٩٦٠م، كما قاموا بشراء أجزاء من قرية جحشي وويبدة من الأفندي في ستينيات القرن الماضي.

جاسم:هاجروا من قرية بارابارا إلى القرى كورنك ومرمرة وآغويران التي تم تأسيسها سنة ١٩٤٥م، كما اشتروا في ستينيات القرن الماضي أقساما من القرى أبو حرملة التي تأسست سنة ١٩٤٥م وتل حنطة وأم حويش التي تأسست سنة ١٩٥٩م، وذلك بعد أن تم شرائها من العرب حران.

غروخا:هاجروا من قرية بارابارا إلى قرية عنبة التي تم تأسيسها سنة ١٩٥٠م.خرفان:هاجروا من قرية بارابارا إلى القرى وادي جود التي تأسست سنة ١٩٤٥م وخربة ماعز التي تم تأسيسها ١٩١٠م، وذلك بعد شرائهم لتلك القرى.

جللي:هاجروا من قرية بارابارا إلى القرى شميطة وعنبة وتل أسود، وذلك بعد شرائهم لتلك القرى..

المضافات القديمة والعامرة لزروار عجم وزروار فتيتان:

مضافة كوش شبلي في قرية بارابارا واستمرت فيما بعد على يد الأولاد والاحفاد في قرية شبلي.

– مضافة ويس عجم في قرية خوشك، وانتهت بموته.

– ومن المضافات الحديثة وعلى مستوى عجمان، مضافة إبرام عجم في قرية شكرلي، واستمرت على يد أولاده.

– المضافات الحديثة وعلى مستوى القرى:-

مضافة جوهر رممه في قرية كاني رشك، واستمرت على يد الأولاد. – مضافة أمين شكيرو في قرية زنكلوك.

قرى زروار عجم في دايشتا سروجه:

١- مغارجغ: كلمة عثمانية وتعني مكان الكهوف وفيها مدرسة ومسجد ومجموعة من الكهوف الأثرية.

٢- زيدوغلو: كلمة عثمانية وتعني ابن زيد وفيها مسجد ومدرسة ومجموعة من الكهوف الأثرية.

٣- قوشما: كلمة عثمانية وتعني رأس الشهر وفيها مدرسة ومسجد ومجموعة من الكهوف الأثرية، كما يوجد فيها تل اصطناعي.

٤- خوشك: كلمة كردية وتعني الجميل وفيها مسجد ومدرسة ومجموعة من الكهوف الأثرية، كما يوجد فيها تل اصطناعي.

٥- أورتا ويران: كلمة عثمانية كردية وتعني الوطن الأوسط وفيها مسجد ومدرسة ومجموعة من الكهوف الأثرية القديمة، كما يوجد هناك تل اصطناعي.

٦- سررشك: كلمة كردية وتعني الرأس الأسود وفيها مدرسة ومسجد.

٧- زنكلوك: كلمة كردية وتعني البلعوم وفيها مدرسة ومسجد ومجموعة من الكهوف الأثرية.

٨- ده داري: كلمة كردية وتعني البابان وفيها مسجد ومدرسة.

٩- سركت: كلمة كردية وتعني الانتصار وفيها مدرسة ومسجد. ١٠- قابجي: كلمة عثمانية وتعني حارس الباب وفيها مدرسة ومسجد.

في حلوانه وسويرك:

١- داراويش: كلمة أرمنية ويوجد فيها مدرسة ومسجد ومجموعة من الكهوف الأثرية.

٢- كوليج: كلمة عثمانية وتعني مكان حفر الأرض وفيها مدرسة ومسجد.

٣- تل حي: فيها مدرسة ومسجد وتل اصطناعي.

٤- كاني رشك: كلمة كردية وتعني نبع الأسود وفيها مدرسة ومسجد وبئر قديم.

٥- بوغداكان: كلمة عثمانية وتعني مكان موت الفطائس وفيها مدرسة ومسجد ومجموعة من الكهوف الأثرية.

٦- شكرلي: كلمة كردية وتعني السكر وفيها مدرسة ومسجد ومجموعة من الكهوف الأثرية وبئر روماني.

٧- خوستور: كلمة عثمانية وتعني اسم العشيرة وفيها مدرسة ومسجد.

٨- حلاوك: كلمة عربية وتعني الحلوة وفيها مسجد ومدرسة.

٩- طوليك: كلمة كردية وتعني اسم نبتة وفيها مدرسة ومسجد.

١٠- كوهير؛ كلمة كردية وتعني التبديل وفيها مدرسة ومسجد. ١١- أويماغ كوي: كلمة عثمانية وتعني اسم العائلة.

١٢- مادون: كلمة كردية وتعني الرجعة.

١٣- تابغا: كلمة أرمنية.

١٤- بكر آغا: نسبة إلى بكر صاحب القرية.

قرى زروار فتيتان في دايشتا حرانه:

١- بارابارا: كلمة عثمانية وتعني النقود وفيها مدرسة ومسجد وتل اصطناعي، وتعتبر من أقدم قرى فتيت، ويعود تاريخ تأسيسها إلى قرابة ٤٠٠ عام.

٢- أحمد قره: كلمة عربية عثمانية وتعني أحمد الأسود وفيها مسجد ومدرسة وبئر قديم.

٣- عنبة: فيها مدرسة ومسجد ومخفر الدرك العثماني القديم.٤- آقجرا: كلمة عثمانية وتعني لباس عسكري أبيض وفيها مسجد ومدرسة.

٥- حج حسن.

٦- آخ قوج: كلمة عثمانية وتعني جبل الابيض وفيها مدرسة ومسجد.

٧- خربة بنت: فيها مدرسة ومسجد.

٨- شبلي: نسبة إلى شبلي صاحب القرية.

٩- خربة ماعز: فيها مدرسة ومسجد ومجموعة من الكهوف الأثرية.

١٠- ويبدة: فيها مدرسة ومسجد.

١١- أبو حرملة: فيها مدرسة ومسجد .

١٢- كورنك: كلمة كردية وتعني اسم نبتة وفيها مسجد ومدرسة وبئر روماني قديم.

١٣- مرمرة: كلمة كردية وتعني اسم حجر وفيها مسجد ومدرسة.

١٤- تل حنطة: فيها مدرسة ومسجد وتل اصطناعي وبئر روماني.

١٥- آغ ويران: كلمة عثمانية وتعني رأس الوطن وفيها مسجد ومدرسة.

١٦- أم حويش: فيها مدرسة ومسجد.

١٧- وادي جود: فيها مدرسة ومسجد.

١٨- شميطة: فيها مدرسة ومسجد.

١٩- تل أسود: فيها مدرسة ومسجد وتل اصطناعي.

٢٠- طولك: كلمة كردية وتعني اسم نبتة وفيها مدرسة ومسجد.- النشاط الاقتصادي لسكان قرى زروار عجم وزروار فتيتان قديما وحديثا:

اعتمد سكان هذه القرى قديما وإلى وقتنا الحالي على زراعة الحبوب والرعي وتربية المواشي والدواجن لكسب قوت رزقهم، وانتشرت حديثا زراعة الأشجار المثمرة من الفستق الحلبي والرمان والزيتون وغيرها، وبحكم خصوبة أراضي هذه القرى ووفرة مياهها، تنتشر زراعة القطن والذرة بشكل واسع بين سكان هذه القرى، وهناك فئة لا بأس بها، انتقلت إلى المدن والبلدات ودخلت الأعمال المتنوعة من الصناعة والتجارة والخدمات وغيرها، وتغير نمط وأسلوب حياتها هذه الفئة، حيث دخلت إلى سوق العمل بشتى أنواعه ومجالاته..

المقال يعبر عن راي الكاتب لا الموقع

مقالات ذات صلة

USA