• الثلاثاء , 27 سبتمبر 2022

خسائر كبيرة تلحق بقوات الاسد في إدلب .

تزداد وتيرة المعارك في إدلب من جيش الحر والفصائل المقاتلة من جهة  قوات الأسد وميليشياته وقوات الاحتلال الروسي من جهة أخرى حيث نفذت فصائل المقاتلة مساء اليوم عملية انغماسية على مواقع لقوات النظام في أحد محاور بلدة القصابية بريف إدلب الجنوبي، في الوقت الذي ما زالت فيه المعارك مستمرة على جبهات ريف حماة.

وتناقلت وسائل إعلام محلية ” إنَّ الفصائل المعارضة تمكنت في العملية الانغماسية من قتل أكثر من 13 عنصراً من قوات النظام بينهم ضابطان “ملازم أول ورائد”، فضلاً عن جرح قرابة الـ 30 عنصراُ كما أنها اغتنمت عدداً من الأسلحة والذخائر المتنوعة خلال العملية الانغماسية، ليعود بعدها العناصر المهاجمين إلى مواقعهم سالمين.

وفي السياق نفسه  تمكنت  بعض الفصائل اليوم من تدمير وإعطاب مدفعين ودبابة لقوات النظام على جبهة الشيخ حديد في شمال غربي حماة بعد استهدافهم بالصواريخ الموجهة والمدفعية الثقيلة.

كما تم قتل وجرح عدداً من عناصر قوات الاسد عبر قصفهم بالمدفعية الثقيلة على محور كفرهود شمال غريي حماة.

ويرى بعض المراقبون ان قوات الأسد وميليشياته تعيش في حالة تخبط كبير حيث استهدف الطيران المروحي التابع للأسد  بالخطأ إحدى نقاط قوات النظام في محيط بلدة كفرنبودة بالبراميل المتفجرة، دون ورود أنباء عن أعداد القتلى والجرحى.

كما استهدف الطيران الحربي التابع للنظام السوري بالخطأ بلدة كرناز الواقعة تحت سيطرة النظام بريف حماة الشمالي، ما أدى إلى إصابة امرأة ورجل بجروح.

 

مقالات ذات صلة

USA