• الخميس , 6 أكتوبر 2022

جلسة طارئة لمجلس الأمن الجمعة لمناقشة تهديدات واشنطن لنظام الأسد

قال دبلوماسيون بالأمم المتحدة، إن مجلس الأمن الدولي سيعقد اليوم الجمعة جلسة طارئة بطلب من روسيا، لمناقشة الوضع الحالي الناجم عن التهديدات الأمريكية بشن ضربة صاروخية ضد نظام بشار الأسد.

جاء ذلك في تصريحات مقتضبة للأناضول، أدلى بها مستشارون في بعثات دول غربية بالأمم المتحدة، وفضلوا عدم نشر أسمائهم.

يأتي ذلك وسط تسارع في وتيرة التطورات بشأن رد عسكري أمريكي محتمل، على مقتل 78 مدنياً على الأقل وإصابة المئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي لنظام الأسد على دوما، آخر منطقة كانت تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وحتى الساعة 19.55 تغ، لم تؤكد بعثة بيرو الدائمة لدي الأمم المتحدة والتي تتولي الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لهذا الشهر، انعقاد الجلسة اليوم.

وأمس الخميس، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، “فاسيلي نيبيزيا” للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إن بلاده اقترحت عقد جلسة طارئة ومفتوحة لمجلس الأمن الدولي بحضور الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” بشأن خطورة التهديدات الغربية بتوجيه ضربات عسكرية ضد سوريا.

وحذر “نيبيزيا” في تصريحات صحفية، من مغبة التصعيد العسكري.

وقال “نيبيزيا”: “نحن أمام موقف خطير للغاية، والأولوية الأول للجميع يجب أن تكون التصدي لنشوب الحرب، ونأمل ألا نكون قد وصلنا إلى نقطة اللاعودة، ويجب على جميع الدول احترام سيادة الدول الأخرى الأعضاء (بالأمم المتحدة)”.

واعتبر المندوب الروسي، تهديدات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، بشن ضربة صاروخية لمعاقبة النظام على استخدام الأسلحة الكيمائية في بلدة دوما بالغوطة الشرقية؛ بمثابة “خرق واضح لميثاق الأمم المتحدة”.

المصدر: السورية نت

مقالات ذات صلة

USA