• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

ثمانية أعوام على مجزرة تنظيم الأسد الأرهابي في مدينة دوما ولا يزال مستمرا في جرائمه .

مع انطلاقة الثورة السورية بدأت قوات تنظيم الأسد الأرهابي والميليشيات الموالية له في ارتكاب ابشع الممارسات المجازر ضد الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته .

حيث يصادف اليوم الذكرى السنوية الثامنة لإحدى ابشع المجازر التي ارتكبها تنظيم الأسد الأرهابي في مدينة دوما بريف دمشق .

ففي 11/9/2014 بدأت الطائرات الحربية التابعة لتنظيم الاسد الأرهابي باستهداف المدنيين مما أدى إلى استشهاد ما يقارب 60 مدنيا و220 جريحا معظمهم من الأطفال والنساء

ويشار ان قوات تنظيم الأسد الإرهابي لم تكتف حينها بذلك فحسب، بل سلطت المدفعية على المدينة بعد القصف الجوي، وبدأت إطلاق القذائف على الأحياء السكنية أيضا لتسقط عشرات القذائف ولتزيد من هول اليوم ومن عدد القتلى والجرحى.

وبعد مرور ثمانية أعوام على هذه المجزرة ما زال تنظيم الاسد الأرهابي والميليشيات الموالية له مستمرين في ارتكاب ابشع الممارسات والجرائم ضد أبناء الشعب السوري بكافة أطيافه ومكوناته دون أي رادع أو محاسبة .

مقالات ذات صلة

USA