• السبت , 1 أكتوبر 2022

تمرّد فوج عسكري من المجندين قسرياً في صفوف ميليشيات pyd .على الأخير

أفادت مصادر إعلامية بأن فوج  عسكري من المجندين قسرياً في صفوف ميليشيات “ب ي د” إعلن تمرده  أمس السبت، في إحدى الثكنات العسكرية في الحسكة، معلناً عن عصيانه للأوامر، وطالب بتسريح عناصره بعد انتهاء مدة خدمتهم الإجبارية وصدور قرار بعدم الاحتفاظ بهم.

وبحسب ما ذكر موقع “الخابور” المحلي؛ فإن ما يقارب 300 عنصر من المجندين قسرياً في فوج “الشهيد كندل” التابع لقوات “ب ي د”، نفذوا استعصاء داخل فوجهم، الواقع قرب بلدة تل برك بريف الحسكة، وطالبوا بتسريحهم بعد انتهاء مدة خدمتهم الإجبارية التي تفرضها الميليشيا بعد قرار الاحتفاظ بهم.

وتابع  المصدر؛ إن التمرد تبعه قيام قوة عسكرية كبيرة من ميليشيات  “ب ي د” بمحاصرة الفوج الذي رفض إطاعة الأوامر، ودارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن وقوع جرحى من الطرفين، وفرار قرابة 30 من عناصر الفوج المجندين إجباريا، إلى جهات غير معلومة.
هذا وتشن ميليشيات  “ب ي د” حملة دهم واعتقالات بحق الشبان في أماكن سيطرتها، بين الفينة والأخرى، بغية تجنيدهم إجباريا ضمن صفوفها، مِمّا يدفع مئات الشبان إلى الفرار باتجاه دول الجوار.

مقالات ذات صلة

USA