• الأربعاء , 28 سبتمبر 2022

تمرد و انشقاقات في صفوف ميليشيات قسد في الحسكة .

تشهد محافظة الحسكة توترًا أمنيًّا، بعدما أعلن  فوج عسكري من المجندين قسريًّا في صفوف ميليشيات “قسد” تمرده في إحدى الثكنات العسكرية في المدينة.

كما إن ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي التابعة لـ”قسد” داهمت خلال الأيام القليلة الماضية ، عدة بلدات وقرى عربية بريف القامشلي، بعد فرار مجموعة من العناصر وإعلان تمردهم من أحد الأفواج العسكرية قرب مدينة تل براك بريف الحسكة.

وأوضحت مصادر “أن  نحو 300 عنصر من المجندين إجباريًّا في صفوف (قسد) أعلنوا أول أمس السبت، في الفوج الواقع قرب بلدة تل برك بريف الحسكة عصيانهم للأوامر وطالبوا بتسريحهم بعد انتهاء مدة خدمتهم الإجبارية التي تفرضها الميليشيا بعد قرار الاحتفاظ بهم”.

وفي هذا السياق كان لنا حوار مع أحد أقرباء عسكري منشق (س،ع)رفض الكشف عن اسمه وصرح بما يلي :

ان ممارسات ميليشيات ب ي د ضد العساكر وعدم تسريحهم رغم انتهاء مدة التجنيد الإجباري دفعت الكثير من الشباب يرفضون اطاعة الأوامر وطالبوا بتسريحهم ولكن مطالبهم لم تلق اذان صاغية .

وتابع (س،ع) قائلا  : وبعد رفض هؤلاء العساكر اطاعة الأوامر تم محارصتهم من قبل ميليشيات ب ي د وجرت اشتباكات بين الطرفين و سرعان ما قامت ميليشيات ب ي د بمداهمة البيوت والقرى بحثا عن المنشقين .

مقالات ذات صلة

USA