• الخميس , 6 أكتوبر 2022

تصريح من رابطة المستقلين الكرد السوريين حول التفجير الإرهابي في مدينة الباب

بإطار سلسلة التفجيرات الإرهابية التي تستهدف المناطق المحررة والسكان المدنيين فيها بشكل ممنهج حدث تفجير إرهابي مروع يوم أمس في مدينة الباب كانت حصيلته الأولية هي ٢١ شهيد وأكثر من خمسين جريحا فضلا عن حجم الدمار والخراب .

اننا في رابطة المستقلين الكرد السوريين وفي الوقت الذي ندين فيه ونستنكر بشدة هذه الأعمال الإرهابية بشكل عام والعملية الإرهابية في مدينة الباب بشكل خاص نوجه أصابع الاتهام المبدئية إلى ميليشيات نظام العصابة الأسدية والميلشيات التابعة لنظام ملالي طهران وبقايا تنظيم داعش الارهابي والميليشيا التابعة لمنظمة ب ك ك و ب ي د الإرهابية كونها تحيط بمدينة الباب من جهة ولكونها من أصحاب السوابق في القيام بهكذا أعمال إجرامية تنفذ بشكل شبه يومي في المناطق المحررة من جهة أخرى ،نطالب الحكومة السورية المؤقتة والجيش الوطني السوري بضرورة تحمل المسؤلية عن أمن المواطنين وفتح تحقيق شامل لتحديد أيادي الغدر والإثم ومحاسبتها ومساءلتها كما نطالب المجتمع الدولي في اتخاذ مواقف واضحة وشفافة وفعالة في إدانة هذه العمليات الإرهابية ووضع حد لقوى الإرهاب بغض النظر عن دينها وقوميتها فهي منظمات ارهابية بغية ضمان حق السوريين في العيش بأمن وأمان في المناطق المحررة من سلطة النظام السوري والتنظيمات الإرهابية .

تعازينا الحارة لاهلنا في الباب

الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

رابطة المستقلين الكرد السوريين٧/١٠/٢٠٢٠

مقالات ذات صلة

USA