• الجمعة , 19 أبريل 2024

تستمر عمليات القتل في درعا والعثور على جثمان مدني في الريف الغربي للمحافظة .

مع استمرار حالة الفوضى وغياب الأمن في المناطق التي تقع تحت سيطرة ميليشات الأسد تستسمر معها عمليات القتل العشوائي .حيث أكدت مصادر إعلامية العثور على جثمان مدني غرب محافظة درعا.

وفي هذا السياق أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن هيثم بسام فواز الغصين، من أبناء بلدة الشرائع في منطقة اللجاة بريف محافظة درعا الشرقي، عثر الأهالي على جثمانه قرب بلدة الشيخ سعد بريف محافظة درعا الغربي، في 9 حزيران.

وأشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أنّ هيثم تعرض لعملية اختطاف من قبل مجهولين في اليوم السابق على الطريق الواصل بين بلدتي المزيريب واليادودة بريف محافظة درعا الغربي دون معرفة الجهة التي قامت بعملية القتل حتى الآن.

واكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ميليشيات الأسد التي تسيطر على المنطقة لم تقم بأي تحقيق من هذا القبيل؛ ما يجعل الشكوك تدور حول تورطها في مثل هذه العمليات.

ومن الجدير بالذكر أنه منذ شهر تموز/يوليو 2018 وحتى الآن تعيش محافظة درعا في الجنوب السوري حالة من “روتين الاغتيالات”، ففي كل يوم تسجل حادثة هنا وأخرى هناك من الريف الشرقي إلى الريف الغربي ولا تقتصر عمليات الاعتقال على فئة محددة بل تطال الجميع من مدنيين وعسكريين .

مقالات ذات صلة

USA