• الخميس , 25 يوليو 2024

تزامنا مع استمرار قوات تنظيم الاسد الارهابي والاحتلال الروسي في عمليات القصف ….الأمم المتحدة تدعو لحماية فورية وطويلة الأمد للمدنيين شمال غربي سوريا .

مع استمرار قوات تنظيم الاسد الارهابي وقوات الاحتلال الروسي في عمليات القصف العشوائية التي تطال المدنيين في شمال غرب سوريا ووقوع عشرات الضحايا والجرحى دعت الأمم المتحدة إلى توفير “حماية فورية وحلول طويلة الأمد” للمدنيين شمال غربي سوريا.

جاء ذلك في بيان أصدرته المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان للنازحين داخلياً، باولا غافيريا بيتانكور، ومنسق مجموعة الحماية العالمية التابعة للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، صامويل تشيونغ اليوم السبت المصادف 11/11/2023 .

وأشار البيان إلى أن الهجمات التي تشنها قوات تنظيم الاسد الارهابي والاحتلال الروسي على المنطقة “لم تحظ باهتمام كافٍ”.

وأعرب البيان عن “القلق البالغ إزاء التأثيرات المستمرة للغارات الجوية القاتلة والضربات الأرضية التي تُشن على المناطق المكتظة بالسكان، بما في ذلك مخيمات النازحين داخلياً في شمال غربي سوريا”، داعياً إلى “الوقف الفوري لمثل هذه الهجمات التي تؤثر على المدنيين والبنية التحتية المدنية”.

كما دعا البيان الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والجهات المانحة إلى “زيادة المساعدات المنقذة للحياة في المبادرات الفورية ومبادرات بناء القدرة على الصمود والحلول الدائمة على المدى الطويل”.

ودعا البيان أطراف النزاع “لضمان توافر الظروف الملائمة للعودة الآمنة والطوعية والكريمة، وعدم حرمان النازحين من العودة، أو تعرضهم للاعتقال التعسفي، أو منعهم من الوصول إلى منازلهم عند عودتهم”

وطالب البيان الدول الأعضاء في الأمم المتحدة “بتكثيف الجهود لضمان احترام أطراف النزاع للقانون الإنساني الدولي، وكذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان، وضمان حماية المدنيين، باستخدام جميع القنوات الدبلوماسية المتاحة، وجهود المشاركة والمساءلة”.

ومن الجدير بالذكر أن قوات تنظيم الاسد الارهابي وقوات الاحتلال الروسي كثف خلال شهر الماضي من عمليات القصف و ارتكبت فيه مجازر بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها المحرّمة دولياً، ما أدّى إلى مقتل وجرح 336 مدنياً، معظمهم من النساء والأطفال.

مقالات ذات صلة

USA