• الخميس , 22 فبراير 2024

تركيا و قطر تشيران إلى أن توجيه أي دعوة لتنظيم الأسد الأرهابي لحضور القمة العربية بمثابة تشجيعه على الاستمرار في قتل الشعب .

مع استمرار بعض الدول الحليفة لتنظيم الأسد الأرهابي لإعادة تعويمه وفتح علاقات معه تتوالى ردود الفعل الدولية والعربية على هذه المحاولات حيث صدرت عدة مواقف دولية حازمة خلال الساعات القليلة الماضية مع الحديث عن الحل النهائي الوحيد القابل للتطبيق في سوريا ومنها تركيا وقطر .

حيث قال وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” إن الدعوة التي وجهتها بعض الدول لتنظيم الأسد الأرهابي من أجل العودة إلى الجامعة العربية سوف تدفعه إلى الاستمرار في بـ.ـطـ.ـشه، بالإضافة إلى أن ذلك سيساهم في عـ.ـرقـ.ـلة الحل في سوريا.

جاء الموقف التركي خلال مؤتمر صحفي مشترك عقد يوم أمس الاثنين المصادف 6/12/2021 في العاصمة القطرية الدوحة، وأشار أوغلو إلى عدم إمكانية إعادة العلاقات مع تنظيم الأسد الأرهابي في دمشق في الظروف الراهنة.

ومن جانبه قال وزير الخارجية القطري “محمد بن عبد الرحمن” تعليقاً على دعـ.ـوة تنظيم الأسد الأرهابي إلى العودة للجامعة العربية، إن الأسـ.ـبـ.ـاب ومبـ.ـاعـ.ـث القـ.ـلق التي دفعت لتعـ.ـليق عضـ.ـوية سـ.ـوريا في مجلس جامعة الدول العربية ما تزال قائمة.

وأكد الوزير القطري في سياق حديثه عدم وجود أي نوايا لدى بلاده بالتطبيع مع تنظيم الأسد الإرهابي ما لم يكن هناك تقدم ملموس في مسار الحل السياسي للملف السوري.

مقالات ذات صلة

USA