• الإثنين , 26 سبتمبر 2022

ترامب يتعهد برد قوي على كيماوي الأسد الليلة

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء يوم الاثنين، برد قوي على هجوم نظام الأسد الكيماوي في مدينة دوما، في وقت قريب ربما يكون الليلة.

وأضاف ترامب بعد لقاء مع القادة العسكريين، أنهم يدرسون رداً أمريكياً على الهجوم بالأسلحة الكيماوية.

وأكد الرئيس الأمريكي أن واشنطن لديها خيارات عسكرية كثيرة بشأن سوريا، وتوقع اتخاذ القرار الليلة أو بعد قليل من ذلك.

وعقد ترامب، اجتماعاً مع كبار القادة العسكريين والوزراء، على خلفية الهجوم الكيميائي، كما عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة لبحث هذا الملف اليوم أيضاً، بدعوة من 9 دول بينها واشنطن.

وحضر الاجتماع مع ترامب كلا من وزير الدفاع جيمس ماتيس، ورئيس هيئة الأركان المشتركة جوزيف دانفورد.

وتزامن اجتماع البيت الأبيض، مع تولي مستشار الرئيس الأمريكي الجديد للأمن القومي، جون بولتون، مهام منصبه رسمياً، وسبق أن أعرب بولتون عن تأييده بشدة شن ضربات جوية على نظام الأسد.

وتوعد الرئيس ترامب نظام الأسد بـ”دفع ثمن باهظ” عقب المجزرة الكيميائية التي ارتكبتها قوات النظام في دوما.

وأفاد وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، بأن فريق الأمن القومي لترامب سيدرس، خلال الساعات القليلة القادمة، الخيارات المحتملة للتعامل مع الهجوم الكيميائي بدوما السورية.

فيما قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، في تغريدة على “تويتر”، إنه وترامب يراقبان عن كثب الوضع في سوريا، مضيفًا أن على “نظام الأسد وداعميه وقف سلوكهم البربري”.

يأتي هذا فيما لم يستبعد مستشار البيت الأبيض للأمن ومكافحة الإرهاب توماس بوسرت، في مقابلة مع قناة “ABC” الأمريكية، أن تشن الولايات المتحدة هجومًا صاروخيًا، ردًا على هجوم دوما الكيميائي.

واعتبر المرشح الرئاسي الأمريكي السابق، السيناتور جون ماكين، أمس الأحد، أن “التقاعس الأمريكي جعل نظام الأسد يجرؤ على شن هجوم كيميائي على الشعب السوري في دوما”.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA