• الخميس , 1 ديسمبر 2022

تجمع احرار حوران يكشف تفاصيل تصنيع تهريب المخدرات في الجنوب السوري

مع استمرار تنظيم الأسد الأرهابي في تصنيع وتهريب المخدرات عبر الحدود السورية تستمر معها كشف التقارير الدولية التي تكشف مدى تورط تنظيم الأسد الأرهابي والميليشيات الموالية له في صناعة وتهريب المواد المخدرة حيث تنشط عمليات تصنيع المخدرات في مختلف المناطق السورية من قبل شبكات تتعامل مع إيران وحزب الله اللبناني عشرات مصانع الكبتاجون في أرياف حمص ودمشق وديرالزور ودرعا.

وفي هذا السياق كشف تجمع أحرار حوران يوم الامس الأحد المصادف 9/10/2022 خلال تقرير له عن عدد مصانع الكبتاجون في الجنوب السوري .حيث أشار التقرير أن عدد المصانع يترواح بين 8 و 10 مصانع آلية ونصف آلية بقدرة إنتاجية قد تصل إلى أكثر من 10 مليون حبة شهرياً.

وأشار التقرير وفقا للمصادر خاص بتجمع احرار حوران انت من المتوقع زيادة أعداد معامل الكبتاجون في المنطقة الجنوبية “درعا ،القنيطرة ،السويداء” لتخفيف أعباء النقل والشحن وذلك لقرب هذه المناطق من الحدود مع الأردن والتي باتت تعتبر اليوم النافذة الأولى لتهريب المخدرات إلى دول الخليج.

هذا وقد كشف تحقيق لصحيفة “دير شبيغل” الألمانية عوائد تصنيع وتهريب المواد المخدرة في سوريا، وبحسب التقرير فإن عوائد تصنيع وتهريب المخدرات بلغ 5 مليارات و700 مليون دولار في العام 2021.

ومن الجدير بالذكر وعلى مدى السنوات الماضية أصبحت سوريا بنظر دول عربية وغربية “دولة مخدرات”، وارتبط ذلك بكم الشحنات الكبيرة التي خرجت منها وعبرت الحدود لتصل إلى مصر والسعودية والأردن ودول أبعد، كإيطاليا واليونان ورومانيا

مقالات ذات صلة

USA