• السبت , 1 أكتوبر 2022

“ب ي د” يواجه إضراب “منبج” بالرصاص

شهدت مدينة “منبج” بريف حلب الشرقي، يوم الأحد، إضرابا جزئياً للأسواق والمحال التجارية، احتجاجا على ممارسات ميليشيا الاتحاد الديمقراطي “ب ي د” في المدينة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً تظهر بعض شوارع مدينة “منبج” وهي خالية من المارة، والمحال التجارية مغلقة في أسواق المدينة، وذكر الناشطون أن الصور ملتقطة يوم الأحد.

وقال مصدر محلي لبلدي نيوز، أنه “منذ صباح يوم الأحد، شهدت شوارع مدينة “منبج” توتراً بين الأهالي وعناصر ميليشيا الاتحاد الديمقراطي “ب ي د”، على خلفية الدعوة المسبقة للإضراب في أسواق المدينة.

وأشار المصدر إلى أن عناصر الحزب أطلقوا النار على المحال التجارية التي شارك أصحابها في الإضراب، كما قاموا بفتح أبواب المحال المغلقة وخلعها بالقوة، في منطقة “السرايا ودويرة الحضرة”.

ونوه إلى تجول ضباط من القوات الأمريكية برفقة عناصر من “الوحدات الكردية”، وطالبوا الأهالي بإعادة فتح محلاتهم.

يُشار إلى أن أهالي مدينة “منبج” بريف حلب الشرقي، والفعاليات الثورية والمحلية، نفذوا في 14 كانون الأول العام الفائت، إضرابا عاما للمطالبة بخروج قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، على خلفية الانتهاكات التي تقوم بها الأخيرة بحق الأهالي، والتجنيد الإجباري الذي تفرضه على أبنائهم الشبان والفتيات.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

USA